وفاة أقذر رجل في العالم .. رفض الاستحمام لمدة 60 عامًا

- الإعلانات -

وفاة أقذر رجل في العالم .. رفض الاستحمام لمدة 60 عامًا

توفي رجل إيراني كان قد توقف عن الاستحمام منذ أكثر من 50 عامًا، حتى بات يُلقب بـ”أقذر رجل في العالم”، عن 94 عامًا، في قرية دجة بمحافظة فارس جنوبي إيران.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن “آمو حاجي” لم يستخدم الصابون والماء منذ سنوات خوفًا من “المرض”، الأمر الذي جعل الجميع ينفر منه ومن رائحته الكريهة.

وفاة أقذر رجل في العالم

ونقلت الوكالة عن أهالي القرية حديثهم بأنهم حاولوا مرارًا وتكرارًا إقناع “حاجي” للاستحمام لكن محاولاتهم باءت بالفشل

وأشارت الوكالة إلى أن “حاجي” استجاب لضغوطاتهم قبل أشهر واستحم أخيرًا، لكن على ما يبدو أن الماء والصابون لم يناسبه وتسبب في تدهور حالته الصحية إلى أن أعلنت وفاته يوم أمس الثلاثاء، 25 أكتوبر.

وفي فيلم وثائقي عن حياته أجرته صحيفة “طهران تايمز” في 2014، قال “حاجي” إنه اختار أن يصبح قذرًا بعد أن عانى من مشاكل عاطفية عندما كان شابًا إلى أصبح فيما بعد منعزلًا، وتوقف عن الاستحمام منذ سنوات حتى تحول لون جلده إلى اللون الأسود.

أما فيما يتعلق بنظامه الغذائي، قال “حاجي” للصحيفة بأنه كان يأكل فقط اللحم الفاسد والماء القذر إذ كان يفضل شرب الماء فقط من علبة زيت مبطنة بالصدأ.

وفي العديد من الصور القديمة، شوهد “حاجي” وهو يدخن أربع سجائر دفعة واحدة، فيما ذكرت بعض التقارير إلى أنه سجل رقمًا قياسيًا بـ”عدم الاستحمام لأطول فترة” والتي وصلت إلى 50 عامًا متفوقًا على رجل هندي توفق عن الاستحمام منذ 35 عامًا.

كما كان “حاجي” يرتدي خوذة حرب ليحمي نفسه من البرد فيما كان يتعمد جمع براز الحيوانات في أنابيب صدئة من أجل تدخينها.

اقرأ ايضاً:خطر التوقف المباشر لمحرك السيارة بعد ساعات طويلة..ستفاجئك

قد يعجبك ايضا