سيتشين يقول إن العقوبات الأمريكية تصل إلى ذروتها في أعمال تخريبية كما حدث لـ”نورد ستريم”

- الإعلانات -

قال إيغور سيتشين، الرئيس التنفيذي لشركة “روسنفط”، في منتدى “فيرونا” الاقتصادي الأوراسي في باكو، إن ضغط العقوبات الأمريكية على سوق الطاقة وصل إلى ذروته وأدى إلى تخريب، كما حدث في خط أنابيب الغاز “نورد ستريم”.

وأوضح: “سوق الطاقة هو أوضح مثال على ذلك: ضغوط العقوبات التي بلغت ذروتها، والتي أدت الآن إلى أنشطة تخريبية – فيما حدث لنظام نقل الغاز الأوروبي – نورد ستريم”.

وأكد أن سياسة الطاقة التي تنتهجها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم تحل مهام ما قبل انتخابات الكونغرس الأمريكي التي ستجري في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني حصريًا بأفق تخطيط مدته أسبوعين.
وتابع سيتشين أنه لم تعد هناك سوق واحدة للطاقة وقواعد موحدة في العالم.

وفقًا لسيتشين، فإن التقلبات العالية التي لوحظت خلال العقد الماضي أصبحت الآن بلا حدود، مؤكد أن الاتجاهات التي تم تحديدها سابقًا، والتي قد تظهر فجأة، كل منها يعمل بشكل مستقل، لا يتم استيعابها من قبل بعضها البعض، ما يؤدي إلى تدمير أسس القانون تمامًا.

كما أعرب سيتشن عن احترامه لموقف الرياض الهادف إلى استقرار سوق النفط العالمية والخالي من السياسة.

اقرا أيضا: العملات المشفرة تتجه صعوداً وبيتكوين فوق 20 ألف دولار

قد يعجبك ايضا