“ليس ابني.. وإحساسي أصدق من الجميع”

- الإعلانات -

والدة الطفل محمود تتحدث لهاشتاغ عن جثة ابنها “المفترضة”: “ليس ابني.. وإحساسي أصدق من الجميع”

كشفت والدة الطفل المغدور محمود العمر أنها استلمت بقايا من العظام ولم تستلم جثة ابنها .

وقالت إنها ليست متأكدة إن كانت هذه العظام من أشهر أو سنوات قائلة: “لم أشعر تجاه بقايا الجثة التي استلمتها ودفنتها بأي شيء.. وكنت مستغربة حقيقة ما هذه الأشياء التي لا يغطيها أي لحم، ولا حتى شعر محمود لم أجده”.

وتابعت الوالدة أحلام البيجو، أنا لم أقتنع بقصة أكل القوارض لجثة ولدي، هل من المعقول أن تتعرض جثة طفل للتمثيل والتشويه الى درجة أنهم لملموا العظام كل واحدة من جهة”.

وأشارت إلى أنها لم تشعر تجاه العظام التي استلمتها بأية مشاعر ، مشددةً ” إحساسي أصدق من الجميع”.

وتساءلت والدة الطفل ” إذ كان القاتل اعترف بقيامه بجريمته الوحشية، زاعما أنها بداعي الخطف والفدية فلماذا لم يتواصل معي أو مع أحد من عائلتي، لكنا أعطيناه ما يريد مهما كلفنا ذلك”.

وناشدت والدة محمود العمر كل من لديه ضمير أن يساعدها على كشف الحقيقة قائلة
” أنا لم ولن أقتنع بأنه أخذ طفلي وقتله بداعي الفدية.. لأن طريقة القتل غير منطقية، أي خاطف سوف يقتل و يخفي الجثة دون التمثيل بها.. إنما أنا فلم أرَ حتى أسنان في فك الجمجمة الذي تسلمته على أنه لابني”.

هاشتاغ سوريا

اقرأ أيضا: لغز “فيات أونو” بيضاء اصطدمت بسيارة الأميرة ديانا قبل مقتلها

قد يعجبك ايضا