هل يصل صراع روسيا مع أمريكا إلى الفضاء.. ؟!

- الإعلانات -

هل يصل صراع روسيا مع أمريكا إلى الفضاء.. ؟!

هددت روسيا بتحويل صراعها مع أمريكا على خلفية الحرب في أوكرانيا إلى الفضاء هذه المرة، فيما دخل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على خط “القنبلة القذرة” بشكل مباشر، وسط تزايد المخاوف في الغرب من أن الكرملين يبحث عن ذريعة لاستخدام النووي.
ووفقاً لوسائل إعلام روسية، فإن «وزارة الخارجية الروسية هددت باستهداف الأقمار الصناعية الأمريكية وسط تصاعد الأزمة الأوكرانية».
وأكدت الوزارة أن «تلك الأقمار قد تصبح أهدافاً مشروعة لضربها إن استخدمت في المعارك الأوكرانية الروسية».
أتت تلك التهديدات بعد أن شدد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، قبل يومين في اتصالٍ هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، على أهمية الحفاظ على قنوات الاتصال في ظل استمرار الحرب بأوكرانيا.
وكانت تحذيرات عدة قد صدرت سابقاً حول إمكانية انتقال الصراع إلى الفضاء، فمطلع الشهر الحالي نبّه قائد القوات المسلحة البريطانية الأدميرال توني راداكين، إلى أن روسيا قد تشن حرباً في الفضاء ضد الغرب.
ورأى أنه يمكن للقوات الروسية التي تتمتع بقدرات هائلة في مجال الفضاء، أن تلجأ إلى مجالات أخرى بعيداً عن القتال البري الميداني التقليدي سواء تحت الماء أو في السماء.
في السياق، انضم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى جوقة من كبار المسؤولين الروس الذين ادعوا خلال الأيام الأخيرة أن أوكرانيا تخطط لتفجير قنبلة قذرة، وهي عبارة عن متفجرات تقليدية لنشر مواد مشعة.
وأمس الأربعاء، اتهم بوتين في خطاب بالفيديو أمام مؤتمر لرؤساء مخابرات الأجهزة الأمنية من دول الاتحاد السوفيتي السابق، #واشنطن بتزويد أوكرانيا بـ “أسلحة ثقيلة” محذراً من خطر نشوب صراع كبير في المنطقة وحول العالم.

قد يعجبك ايضا