رجل أعمال روسي يشارك بشكل مباشر في توجيه شحنات القمح الروسي المجاني

- الإعلانات -

رجل أعمال روسي يشارك بشكل مباشر في توجيه شحنات القمح الروسي المجاني

رجل الأعمال والسياسي الروسي يفغيني بريغوجين، في رسالة إلى وزير الزراعة الروسي ديمتري نيكولايفيتش باتروشيف، دعا في إطار المبادرة الحكومية الروسية لتأمين الحبوب في الدول الإفريقية الفقيرة، لتوفير الحبوب والقمح الروسي في “المقام الأول” لكل من دولتي إريتيريا وبوركينا فاسو، وجمهوريات أفريقيا الوسطى ومالي وغينيا.

مشددًا على أن هذه الدول المذكورة تتعرض لضغوطات غربية كبيرة بسبب دعمها لروسيا، وبأن لها الأولوية في الحصول على القمح الروسي.

حيث أتى في نص الرسالة:

عزيزي ديمتري نيكولايفيتش!

لقد صرحت اليوم في الوقت المناسب بأن روسيا كانت ومازالت شريكًا موثوقًا به، وعلى استعداد لتزويد العالم بالكمية اللازمة من الغذاء ولتوريد ما يصل إلى 500000 طن من الحبوب إلى البلدان الفقيرة مجانًا في الأشهر الأربعة المقبلة .

أنا أعتبر هذا حدثًا مهمًا للغاية بالنسبة للبلدان الأفريقية التي تعاني حاليًا من أزمة حبوب. بصفتي شخصًا معنيًا بالملف الإفريقي لفترة طويلة، فإنني أؤيد مبادرتك بالكامل. شركاؤنا الرئيسيون في القارة الأفريقية هم جمهورية أفريقيا الوسطى ومالي، اللتان نحارب فيهما الإرهاب بنجاح وندافع عن حريتهما واستقلالهما. بالإضافة إلى ذلك، نتعاون بشكل وثيق مع دولة إريتريا وجمهورية غينيا وبوركينا فاسو. هذه الدول تدعم بشكل كبير بلدنا على الساحة الدولية. بينما يمارس الغرب ضغوطًا اقتصادية وسياسية غير مسبوقة على هذه الحكومات الصديقة للاتحاد الروسي.

وفي إطار المبادرة التي أعلتموها عن توفير الحبوب مجانا لأفقر البلدان في أفريقيا، أطلب منكم النظر في إمكانية دعم الدول المذكورة أعلاه أولا وقبل كل شيء.

مع خالص التقدير، يفغيني بريغوجين

والجدير بالذكر أن القارة الإفريقية تعاني من أزمة غذاء شديدة بسبب سياسات الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الأوروربيين، حيث قامت هذه الدول بتسيير شحنات كبيرة من القمح والذرة إلى الموانئ الأوروبية بدلاً من توجيهها إلى الدول الإفريقية وغيرها من الدول التي تعاني من نقص في هذه المواد.

وبذلك طرحت الحكومة الروسية خطة لتصدير القمح الروسي بالمجان للدول التي تعتبر في أشد الحاجة لسد الثغرة والسيطرة على أزمة الغذاء.

قد يعجبك ايضا