لأول مرة منذ 7سنوات وصول محولات تخفف من تقنين الكهرباء

- الإعلانات -

لأول مرة منذ 7سنوات وصول محولات تخفف من تقنين الكهرباء

أوضح مدير عام “المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء” هيثم الميلع إن أهمية توريد محولات 66/20 ك .ف استطاعة 30 ميغا فولت أمبير، تكمن في عدة أمور كإلغاء التقنين القسري، لافتاً إلى أنه لم يتم استيراد مثل هذه المحولات منذ سبع سنوات.

وقال الميلع في تصريح لـ”الاقتصادي” إنه بات من الممكن تكبير استطاعة بعض المحولات ذات الاستطاعة ٢٠ ميغا فولت أمبير، لمواجهة ارتفاع الاحمال، وكذلك استبدال بعض المحولات القديمة التي زادت أعطالها بسبب عمرها الفني، فضلاً عن استخدامها في إعادة تأهيل المحطات المدمرة بسبب الارهاب

وتابع الميلغ، سيتم تركيب هذه المحولات في المحطات الجديدة، فذلك يفيد في الغاء التقنين القسري على مستوى التوتر ٦٦ ك.ف ، وتقليل الفاقد في الشبكة.

ومن المخطط تركيب هذه المحطات في عدد من محطات القطر، مثل الشلفاطية وعين الشرقية والشيخ بدر في المنطقة الساحلية، ومناطق دوما ويلدا وعربين والجديدة في ريف دمشق، إضافة لإعادة تأهيل المحطات في حلب وعدة محطات في المنطقة الشرقية والوسطى، على حد تعبير مدير عام مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء.

ووصلت إلى مرفأ طرطوس 20 محولة من محولات 66 /20 ك .ف استطاعة 30 ميغا فولت أمبير، كدفعة أولى من أصل 37 محولة متعاقد عليها.

وأرسلت “وزارة الكهرباء” قوافل من المواد والتجهيزات الكهربائية التي تشمل محولات باستطاعات مختلفة وكابلات وأمراس وأبراج كهربائية، إلى عدة محافظات، مثل السويداء وحلب وطرطوس وحمص، وذلك بهدف تحسين وثوقية الشبكة الكهربائية في المحافظات.

ويأتي وصول توريدات الكهرباء من المحولات، عقب صدور القانون رقم 41 يوم السبت 29 تشرين الأول الحالي، الذي أقر تعديلات على قانون الكهرباء لدعم إنتاج الطاقة الكهربائية التقليدية والمتجددة.
الاقتصادي

قد يعجبك ايضا