البيض بـ13500 ليرة في النشرة وفي السوق بـ19 ألفاً !!

- الإعلانات -

أكد أمين سر غرفة زراعة دمشق عضو لجنة مربي الدواجن محمد جنن أن تكلفة الفروج والبيض تعتبر عالية حالياً. والتسعيرة التي تضعها وزارة التموين أقل من التكلفة. وهذه مشكلة يعاني منها مربو الفروج.

ولفت إلى أن مشكلة الالتزام بالأسعار هي مشكلة يعاني منها المربون. وترد إلينا كغرفة زراعة دائماً شكاوى من مربي الدواجن بالنسبة للتسعيرة التموينية الموضوعة. التي لا تتناسب مع التكاليف.

وأشار جنن إلى أنه هناك لجان من غرفة الزراعة موجودة ضمن لجنة التسعير المركزية للفروج وأجزائه. لكن ليس الهدف الذي نسعى له أن نكون موجودين ضمن لجنة التسعير إنما أن يتم الأخذ برأينا عند تحديد الأسعار من اللجنة. والمشكلة أنه ليس لدينا دور ولا يؤخذ برأينا عند التسعير.

وأوضح أن سعر صندوق البيض الذي يتسع لـ 12 كرتونة اليوم بالجملة 190 ألف ليرة. أي إن سعر الكرتونة الواحدة بحدود 15850 ليرة والتموين تسعرها بالمفرق بسعر 13500 ليرة. وهذه التسعيرة غير منطقية ولا تغطي التكاليف.

تقدير الوزارة

وبين بأن تقدير وزارة التموين للأسعار بالنسبة للفروج والبيض يعتبر خاطئاً. وفي حال كانت وزارة التموين كجهة حكومية تريد دعم المواطن من خلال وضع التسعيرة. فيجب أن تدعمه من جيبها وليس على حساب المربي الذي نخسره تدريجياً مع خروج مربين جدد يومياً. مبيناً أنه وفقاً لتقديراتنا اليوم فإن نسبة المربين الذين يعملون بالتربية اليوم لا تتجاوز نسبتهم 35 بالمئة.

وأكد أنه في حال كان هناك مساع حكومية لمعالجة موضوع معين فيجب معالجته من كل الاتجاهات وليس من اتجاه واحد. وفي حال لم يكن هناك إمكانية من المعنيين في الحكومة لضبط سعر فول الصويا والذرة الصفراء في السوق وتأمين المازوت للمربي بالسعر المقنن فهذا يعني أن أسعار المربي بالنسبة للفروج والبيض تعتبر متغيرة بشكل يومي. مشدداً على ضرورة قيام الوزارة بتأمين كل مستلزمات التربية للمربي قبل تحديد سعر أي مادة. وأن تكون التسعيرة المحددة تحقق ربحاً ولو بسيطاً للمربي. ففي حال إعطائه هامش ربح ولو 1 بالمئة فإن هذا الأمر يعطي أملاً ويشجعه على التربية.

النشرات التموينية

وأوضح أن في حال التزام المربي اليوم بالنشرات التموينية الصادرة فإنه يعتبر خاسراً حتماً. مشيراً إلى أنه من غير المنطقي أن يكلف كيلو الفروج الحي مع ارتفاع أسعار الأعلاف اليومي بحدود 13 ألفاً. ويتم تسعيره من التموين بـ10200 ليرة.

وعن دور الحلقات الوسيطة واستغلالها لمربي الدواجن بين جنن أن بعض المسالخ للأسف تتحكم أحياناً بتسعيرة الفروج وتشتريه من المربي بالسعر الذي تريده. مستغلة بذلك حاجته للبيع مع انتهاء دورة تربية الفروج ووصوله للوزن المثالي. لافتاً إلى أن المربي في حال عدم قيامه بالبيع مع وصول الفروج للوزن المثالي. فإنه سيدفع عليه تكاليف إضافية من دون أن يزداد وزنه لذا يلجأ لبيعه بأي سعر كي لا يخسر.

وختم بالقول إن مؤسسة الأعلاف تقوم بتوزيع مقنن علفي للمربي لكن الكمية المخصصة لا تكفي ولا تغطي سوى 25 بالمئة من حاجة الفروج وهذه الكمية لا تفي بالغرض. متسائلاً في الوقت نفسه هل تقوم وزارة التموين بتحديد سعر الفروج اليوم بناء على سعر المقنن العلفي المبيع من مؤسسة الأعلاف للمربي؟. وفي حال كان هذا الأمر صحيحاً فانه يعتبر خطأ كبيراً من التموين.

وكانت وزارة التجارة الداخلية قد حددت سعر كيلو الفروج الحي في النشرة التموينية الأخيرة بـ 10200 ليرة. ويباع في السوق بسعر يتراوح بين 13 و 14 ألف ليرة. كما حددت سعر صحن البيض بسعر 13500 ليرة. ووصل سعر مبيعه في السوق لـ19000 ليرة.

الوطن

اقرأ أيضا: ظرف عسل بـ800 ليرة في أسواق سورية

قد يعجبك ايضا