لماذا يجب على مرضى القلب الحذر في فصل الخريف؟

- الإعلانات -

نشر موقع ”أجي بادم” التركي تقريرًا استعرض فيه بعض النصائح والأمور التي يجب الحذر منها لمرضى القلب في فصل الخريف.

لماذا يجب على مرضى القلب الانتباه في الخريف؟

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21 لايت”، إن الانتقال إلى الخريف محسوس ببرودة الطقس؛ حيث تبدأ الثياب السميكة والمعاطف التي تم وضعها في الخزانة في الظهور، وتحاول حماية نفسك من العدوى في الطقس الممطر والرياح الباردة. لكن يجب أن تكون حماية مرضى القلب أكثر تحديدا، لأن الهواء الذي يبدأ في البرودة يزيد العبء على القلب ويزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية.

ويمكن أن يكون ألم الصدر الذي يتطور في الطقس البارد علامة على نوبة قلبية، كما يمكن أن تنتشر عدوى الإنفلونزا لدى بعض مرضى القلب وتؤثر على عضلة القلب. لهذا السبب؛ فإن التحكم ضروري في ألم الصدر الناجم عن البرد أو الذي يتطور بعد الإصابة بالأنفلونزا.

وسرد الموقع بعض الاحتياطات التي يجب على مرضى القلب اتخاذها في الطقس البارد، على النحو التالي:

1. لا تخرج دون مظلة

تجعل الرياح والأمطار الإحساس بالهواء البارد أكبر، ولهذا السبب؛ من الضروري اتخاذ الاحتياطات من خلال اتباع أحوال الطقس قبل الخروج، كما أن اتخاذ التدابير مثل المظلات ومعاطف المطر في حالة هطول أمطار محتملة له أهمية كبيرة في حماية صحة القلب.

2. لا تفوّت لقاح الانفلونزا

الإنفلونزا أكثر حدة عند مرضى القلب على وجه الخصوص؛ وإن غالبية المرضى الذين يصابون بالالتهاب الرئوي يحتاجون إلى دخول المستشفى، ولهذا السبب، من المهم لمرضى القلب، وخاصة أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، الحصول على لقاح الإنفلونزا ولقاح الالتهاب الرئوي.

3. لا تقطع الجري

مع تحوّل الطقس، يحين الوقت للعودة إلى ممارسة رياضة الجري، فـ 30 دقيقة من المشي السريع لمدة أربعة أيام على الأقل في الأسبوع تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وتقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية. مع الأخذ الاعتبار عدم تفضيل المشي في الطقس العاصف والماطر، وممارسة الجري في الأيام المشمسة، للاستفادة من الشمس.

4. لا تنس شرب الماء

غالبًا ما ننسى استهلاك المياه، مع انخفاض الشعور بالعطش عند التحوّل إلى فصل الخريف، ويمكن أن يؤدي نقص السوائل في الجسم إلى فشل القلب واضطرابات الكلى واضطرابات نظم القلب، وخاصة عند كبار السن. لذلك؛ من المهم شرب من 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميًا.

5. اشرب المشروبات الساخنة

الخريف هو الوقت المناسب لتفضيل المشروبات الساخنة على المشروبات الباردة. ويساهم استهلاك الشاي والقهوة، اللذان لهما خصائص مضادة للأكسدة، مساهمة إيجابية في صحة الأوعية الدموية. ويمكن تناول كوب واحد من القهوة و2-3 أكواب من الشاي الطازج يوميًا.

لكن، لا ينبغي إضافة السكر إلى المشروبات، كما يمكن تناول 3 أكواب من شاي الأعشاب يوميًّا وخاصة الشاي الأخضر بشرط عدم الإفراط فيه للحفاظ على لياقة الجسم.

6. لا تترك السلطة في وجبة الطعام

وذكر الموقع أن تناول 5 حصص من الخضار والفواكه الطازجة يوميًا يحمي الأوعية ويزيد من مقاومة الجسم للعدوى. ولا غنى عن العنب الأحمر مع البذور لفصل الخريف، فهو من بين الثمار المثالية للاستهلاك، لكن نظرًا لاحتوائه على السكر، يجب ألا يتجاوز استهلاكه عنقوًاد واحدًا يوميًا.

وأيضًا يجب تجنب المعجنات في وجبة الإفطار، وتناول سلطة خضراء خفيفة في وجبتي الغداء والعشاء، كما يمكن إضافة السماق مع السلطة نظرًا لقدرته على تنظيم مستوى السكر. ويعتبر خل العنب مثاليًّا أيضِا لأنه يحتوي على تأثيرات مُحسّنة لمضادات الأكسدة ومقاومة الأنسولين.

7. مائدة بحريّة مليئة بالصحة

يعني الخريف بداية موسم السمك، وخاصة في بداية شهر أيلول/سبتمبر، ولهذا لا ينبغي تفويت موسم السردين، الذي يصبح وفيرًا، فالسردين من بين الأسماك الأكثر ثراءً بالأوميغا 3 بعد السلمون.

ومع استهلاك الأسماك على الأقل ليومين في الأسبوع؛ ستكون نسب الدهون لديك متوازنة لحماية الأوعية الدموية.

وبالإضافة إلى الأسماك؛ من الممكن توفير حماية إضافية لأوردتك باستخدام الزنجبيل، الذي له خصائص مضادة للأكسدة.

8. لا تنسَ ارتداء قميص إضافي

أهم احتياط يجب اتخاذه لصحة القلب في الخريف هو اختيار نمط الملابس وفقًا للموسم، فبدلًا من ارتداء طبقة واحدة من الملابس، والتي غالبًا ما تكون مفضلة في الصيف؛ يجب ارتداء طبقتين من الملابس التي تحافظ على درجة حرارة الجسم، فالخريف هو الوقت المثالي للعودة إلى عادة ارتداء القميص الداخلي، ومع ارتداء القميص القطني تحت الثياب، يتم توفير طبقتين على الجسم، مما يضمن بقاء درجة حرارة الجسم ثابتة وحماية جسمك وقلبك من رياح الخريف.

9. “تعديل” أدوية ضغط الدم في الخريف

أخيرًا؛ يجب أن يراجع مرضى القلب علاجاتهم الدوائية عند دخول الخريف، وقد يكون من الضروري تقليل جرعة أدوية ضغط الدم، خاصة في فترة الصيف. في مرضى القلب، ويجب ملاحظة أن فقدان السوائل المفرط وانخفاض ضغط الدم بسببان توسع الأوعية الدموية مع الحرارة، ومع الخريف، ينقلب هذا الحدث، ولهذا يمكن ملاحظة زيادة نوبات ارتفاع ضغط الدم بشكل خاص في الأشخاص المصابين بأمراض القلب الذين تنخفض جرعاتهم الدوائية ولا يتعاطون الأدوية. لذلك؛ قم بإعادة ترتيب الأدوية الخاصة بك عن طريق استشارة أخصائي.

اقرأ أيضا: أطول ثعبان سام يرعب السويد.. يتخفى من الكاميرات

قد يعجبك ايضا