من السجن إلى رئاسة البرازيل.. ماذا تعرفون عن لولا دا سيلفا؟

- الإعلانات -

من السجن إلى رئاسة البرازيل.. ماذا تعرفون عن لولا دا سيلفا؟

فاز لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في البرازيل، على منافسه جايير بولسونارو بفارق تجاوز مليوني صوت.
وحصل لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على نسبة 50.90% بعد فرز 99.5% من الأصوات، في حين حصل بولسونارو على 49.10%.
وأجريت أمس الأحد في البرازيل الجولة الثانية من الانتخابات العامة، والتي صوّت خلالها المواطنون لاختيار الرئيس المستقبلي للبلاد وحكام 12 ولاية.
وكانت الحملات الانتخابية قوية، وتسببت في حدوث استقطاب سياسي في البلاد، حيث تبادل المتنافسان، الإهـ ـانات، والاتهامات بشكل علني.
وسيحكم دا سيلفا ولاية ثالثة من أربع سنوات، علماً أنه ترأس البلاد في الفترات بين 2003 و2011.
وكان لولا دا سيلفا مرشحاً للرئاسة في انتخابات 2018، إلا أنه لم يتمكن من خوض الانتخابات بسبب إدانته بالفـ ـساد وغسـ ـيل الأموال، وقد سجـ ـن على إثرها.
لكنه تمكن من خوض الانتخابات الحالية بعد إلغاء إدانته، من قبل المحكمة العليا.

قد يعجبك ايضا