فرنسا أخطر الدول الأوروبية بالنسبة لحياة العمال

- الإعلانات -

فرنسا أخطر الدول الأوروبية بالنسبة لحياة العمال

لحظت وكالة الإحصاء الأوروبية “يورو ستات”، أنّ فرنسا لديها أكبر عدد من حوادث العمل داخل الاتحاد الأوروبي، وثاني أكبر عدد من الحوادث المميتة. ونشرت الأرقام قبل أسبوع من اجتماع منظمة العمل الدولية .

ووفقًا للأرقام التي نشرتها الوكالة عن العام 2020، كان هناك 2.7 مليون حادث غير مميت، و 3355 حادثًا مميتاً في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، بانخفاض طفيف عن ارقام العام 2019 .

لكن الوكالة تشير إلى أن معدل الانخفاض “قد يعكس مشكلة عدم الإبلاغ” عن وقوع الحوادث، فليست كل الدول مثل الدنمارك وفرنسا لديها قوانين إبلاغ صارمة و راسخة. وقد تكون جائحة كورونا خلف انخفاض الأرقام حين أجبرت قطاعات كبيرة من القوة العاملة في الاتحاد الأوروبي على البقاءفى المنزل.

كذلك، أصدر الاتحاد الأوروبي لنقابات العمال (Etuc)، تقريره الخاص في 28 أكتوبر، وخلص إلى أن “الوفيات في العمل ستستمر في إلحاق الضرر بأوروبا لما يقرب من عقد أطول مما كان متوقعًا في السابق”، كما أشار إلى “ارتفاع معدل الحوادث المميتة في ما يقرب من نصف الدول الأعضاء”.

وتوقّع اتحاد النقابات الأوروبية، أن “الحوادث المميتة في العمل من المتوقع الآن أن تستمر حتى عام 2062، بناءً على المعدل الحالي أي بزيادة 7 سنوات مما كان متوقعاً”.

وكالات

قد يعجبك ايضا