في حلب.. 815 منشأة صناعية تباشر العمل و200 أخرى بالمراحل الأخيرة

- الإعلانات -

أكد مدير المدن الصناعية بحلب، حازم عجمان، أن المؤشرات الاقتصادية بتصاعد مستمر ولم تتراجع رغم الظروف الاقتصادية عالمياً ومحلياً، موضحاً أن عدد المنشآت الصناعية التي عادت للإنتاج بلغ نحو 815 منشأة 50 بالمئة منها عادت للإنتاج بعد ترميمها نتيجة الحرب و50 بالمئة الأخرى هي منشآت جديدة بالمطلق، وتوقع عجمان دخول حوالي 200 منشأة العمل الصناعي خلال فترة قريبة باعتبارها في المراحل الأخيرة للدخول في الإنتاج.

وأضاف: إن ما يشجع على ذلك أن الكهرباء عادت إلى منطقة الشيخ نجار على مدار 24 ساعة والمياه كذلك، موضحاً أن هناك نوعين من المياه سواء الصالحة للشرب أو المياه التي تؤمن احتياجات الصناعات التي يتطلب عملها وجود مياه، أي إنه تمت إعادة تأهيل وصيانة البنى التحتية للمياه والكهرباء والصرف الصحي والحدائق وغيرها في المدينة الصناعية.

وبين عجمان أن البيئة الاستثمارية اليوم بالمنطقة الصناعية مثالية وتستقطب الاستثمارات، مشيراً إلى أن هناك العديد من المزايا التي تشجع على الاستثمار سواء الرعاية الحكومية أو تأمين مستلزمات الإنتاج لكونها منطقة صناعية مختصة والأهم أن المنطقة اليوم تستقطب عمالة وتؤمن 45 ألف فرصة عمل على شقين منها عمالة للصناعة والمنشآت وعمالة لإعادة البناء والترميم، ولدينا اليوم 6 آلاف مقسم صناعي.

في سياق متصل أظهر التقرير الصادر عن مدير الصناعة بحلب المهندس سامر عودة أن نحو ٣٨٢ منشأة صناعية وحرفية جديدة أقلعت بالعمل خلال النصف الأول من هذا العام في التجمعات والمناطق الصناعية وبذلك أصبح عدد المنشآت العاملة ١٩٠٦٢ بما فيها منشآت المدينة الصناعية بالشيخ نجار. وأوضح أن القطاع النسيجي يشغل الحيز الأكبر للصناعة بحلب بجميع مراحله، ويتم العمل باستمرار لتشجيع عودة كل الفعاليات الصناعية على العمل من خلال توفير المستلزمات وفق الإمكانات المتاحة وتذليل الصعوبات ومنح التسهيلات.

وبين المهندس عودة أن العديد من المنشآت قيد الترخيص بموجب أحكام البلاغ ١٦/١٥ب الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء والذي حدد بموجبه الشروط الواجب توافرها وتشمل المنشآت الصناعية التي تعتمد على المنتجات الزراعية ومنها مطاحن الحبوب واستخراج زيت العرجون ومعارض الزيتون ومعامل الألبان والأجبان وغيرها. وأكّد أن المديرية تواصل عملها لتأمين ما يلزم لإعادة عجلة الصناعة والإنتاج لمحافظة حلب التي تشهد وتيرة متسارعة في عودة الصناعة الحلبية المتميزة التي تشكل ركيزة مهمة في الاقتصاد الوطني.

الوطن

اقرأ أيضا: شقق ماروتا سيتي لـ (المرتاحين مادياً) فقط وسعر المتر 8 ملايين ليرة

قد يعجبك ايضا