رئيسي يبدي دعم إيران لأمن سوريا ويشكر الأسد على وقوفه إلى جانب بلاده

- الإعلانات -

رئيسي يبدي دعم إيران لأمن سوريا ويشكر الأسد على وقوفه إلى جانب بلاده

أشاد رئيس إيران إبراهيم رئيسي، اليوم الأربعاء، بعمق العلاقات الاستراتيجية بين بين بلاده وسوريا، داعيا إلى تطويرها في المجالات كافة.
وقال رئيسي خلال لقائه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران: “إيران مستمرة في دعمها لسوريا في مجال مكافحة الإرهاب ومواجهة الإجراءات القسرية أحادية الجانب غير الشرعية المفروضة عليها”، حسبما ذكرته الوكالة السورية للأنباء “سانا”.

أمن وسيادة سوريا ودورها في المنطقة أمر مهم وحيوي ويحظى باهتمام ودعم إيران.

وطلب رئيسي من المقداد نقل امتنانه لنظيره السوري بشار الأسد على وقوفه إلى جانب إيران ودعمه لأمنها واستقرارها.

وأعرب المقداد عن تضامن سوريا مع إيران، وتأكيدها على وقوفها إلى جانب طهران ضد كل التحركات الأمريكية والإسرائيلية والغربية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها.
وندد المقداد “بالمخططات الغربية والإسرائيلية التي تستهدف النيل من صمود إيران ومواقفها الثابتة في دعم محور المقاومة”.
وصرح المقداد بأنه “واثق بتجاوز إيران محنتها وخروجها منتصرة أكثر قوة كما انتصرت سوريا بفضل صمود قيادتها وتضحيات شعبها وجيشها، والدعم الذي تلقته من الحلفاء والأصدقاء”.

قد يعجبك ايضا