ماذا يفعل وفد أوروبي في مناطق سيطرة قسد؟

- الإعلانات -

ماذا يفعل وفد أوروبي في مناطق سيطرة قسد؟

أجرى وفد برلماني أوروبي زيارة لمناطق تسيطر عليها قسد في الشمال السوري، دون الإعلان مسبقاً عن هذه الزيارة.

الزيارة أراد الوفد الأوروبي من خلالها توجيه العديد من الرسائل، أبرزها تحميل “الهجمات التركية” مسؤولية عدم الاستقرار في المنطقة.

ولم ينشر أعضاء البرلمان الأوروبي أي معلومات أو صور عن الزيارة، التي لا تزال أهدافها مجهولة حتى الآن.

الزيارة إلى المنطقة ليست الأولى نوعها، إذ سبق وزار وفد من الخارجية السويدية مناطق شمال شرقي سوريا، في تشرين الأول عام 2020، لإجراء لقاءات مع مسؤولين في قسد.

وذكرت مصادر حينها، أن وفداً ضم المبعوث الخاص بالملف السوري في وزارة الخارجية السويدية بير أورنيوس، ومسؤول الملف الإنساني والمساعدات توماس ماركوس، والمستشارة في المعهد الأوروبي للسلام، أفين جتين، دخلوا عبر معبر ” سيمالكا ” إلى المنطقة.

وتزور عادة وفود أوروبية مناطق الشمال السوري في محاولة منها لإضفاء الشرعـ.ـية على قوات سوريا الديمقراطية، وأيضاً من أجل بحث ملف عائلات عناصر تنظـ.ـيم ” الـ.ـدولة الإسلامـ.ـية ” الأجانب.

 

اقرأ ايضاً:الجيش السوري يتصدى لمحاولة تسلل من منطقة تسيطر عليها واشنطن جنوبي سوريا

 

قد يعجبك ايضا