الجيش السوري يستعد لشن عملية عسكرية في أحد أحياء درعا

- الإعلانات -

الجيش السوري يستعد لشن عملية عسكرية في أحد أحياء درعا

انتهت الأجهزة الأمنية السورية من إجلاء مدنيين من أحد أحياء مدينة درعا جنوبي سوريا، تمهيدا لاستئناف العملية الأمنية التي تشنها ضد إرهابيين من “داعش” يتحصنون داخله.
وكشف مصدر أمني لمراسل “سبوتنيك” في درعا عن: استئناف العملية الأمنية المشتركة ضد خلايا تنظيم “داعش” الإرهابي في حي “طريق السد” جنوب مدينة درعا، بمشاركة الأجهزة الأمنية والمجموعات المحلية الرديفة.
وقال المصدر أن استئناف العملية جاء بعد يومين من إيقافها لإخلاء المدنيين الذين حاول عناصر “داعش” استخدامهم كدروع بشرية بمحيط منطقة الاشتباك.

وبين المصدر أن العملية تشهد تقدما مدروسا باتجاه مواقع خلايا “داعش” في “طريق السد”، وقد تم السيطرة على عدة مواقع حاكمة في الحي، في ظل استمرار ملاحقة إرهابيي التنظيم في مواقع تحصنهم.

وأفاد المراسل “سبوتنيك” في درعا عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي خلايا تنظيم “داعش” خلال العملية، بالإضافة إلى ضبط وتفكيك تشريكات متفجرة وعبوات ناسفة وألغام مزودة بدارات تفجير زرعها إرهابيو “داعش” في محاولة لمنع تقدم عناصر القوى الأمنية والمجموعات المحلية الرديفة.

وقال مراسل “سبوتنيك” أن العملية المشتركة التي أطلقتها الأجهزة الأمنية في المحافظة قبل أيام، كانت قد توقفت قبل 48 ساعة من الآن، وذلك بعد أن تكشف حجم هيمنة التنظيم على مواقع في حي “طريق السد”، وعلى هذا الأساس تم اتخاذ قرار بضرورة إجلاء المدنيين من محيط المنطقة التي يتحصن فيها مسلحو “داعش” داخل الحي، خوفا من تعريضهم للخطر نتيجة الاشبتاكات العنيفة التي يتوقع أن تشهدها العملية.

سبوتنيك

 

اقرأ ايضاً: درعا.. العثور على جثمان طفلة فقدت منذ شهرين في مدينة “نوى”

 

قد يعجبك ايضا