ذكاء فتاة أردنية يضع عصابة خطف بالسجن 45 عاماً

- الإعلانات -

ذكاء فتاة أردنية يضع عصابة خطف بالسجن 45 عاماً

أسدلت محكمة التمييز الأردنية أعلى جهة قضائية في الأردن، الستار على أحد أبشع الجرائم التي ارتكبت مؤخراً في البلاد، وقررت وضع 3 مجرمين اعتدوا على فتيات بالسجن لفترات تصل إلى 45 عاماً، بعد أن تمكنت فتاة ذكية من المساعدة في القبض عليهم.

فقد استطاعت فتاة أردنية بالذكاء والفطنة، أن تترك خيطاً رفيعاً في طريق الحقيقة لرجال الأمن العام وأطاحت بثلاثة مجرمين ارتكبوا 6 جرائم شديدة البشاعة بعدة مناطق خلال الفترة الممتدة من 2018-2019.

لتصل محكمة الجنايات الكبرى إلى معاقبة اثنين منهما بالوضع بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 45 سنة، والثالث لمدة 40 سنة.
هذا ما فعلته!

وارتكب المدانون الثلاثة عدة جرائم تمثلت بخطف فتاة من خطيبها ليلا والاعتداء عليها في منطقة خالية، ورغم مقاومتها لهم وصلت إلى حد إلقاء نفسها من مركبتهم إلا أنهم اعتدوا عليها.

وقبل أن تغادر مركبتهم خلعت عدسة لاصقة تستخدمها في عينها ورمتها في مركبة الجناة، وقطعة كانت تلبسها في أذنيها، لتقيم عليهم الدليل أمام القضاء الذي توصل إلى تغليظ العقوبة بهذا الحكم.
ليست الأولى ولا الأخيرة

فيما لم تكن هذه الفتاة الضحية الأولى ولا الأخيرة بل إنه تبين للمحكمة أن الجناة ارتكبوا أكثر من 6 جرائم من هذا النوع، حيث كان أسلوبهم خطف الفتيات والاعتداء عليهن.

بالإضافة لسكب الغاز على أجسادهن وتعذيبهن، والاعتداء على من يرافقهن سواء كان خطيبها أو أحد ذويها بطرق مختلفة، واستمروا على هذا الحال حتى استطاعت الفتاة الإيقاع بهم مدعومة بجهاز الأمن العام الذي جمع الأدلة من مسرح جرائمهم.

يذكر أن النيابة العامة أسندت للمدانين الثلاثة تهم هتك العرض بالتغلب والتعاقب مكرر خمس مرات للمدان الأول، ومكرر 4 مرات للمدان الثاني، ومكرر مرتين للمدان الثالث، وجناية السرقة لهم جميعا، والشروع بالقتل للأول والثاني، وحمل وحيازة سلاح ناري دون ترخيص، والإيذاء بالاشتراك.

اقرأ ايضاً:فتاة فقدت حياتها بسبب سيلفي

قد يعجبك ايضا