ظهور سمكة غريبة في المياه السورية.. اختصاصي : مذاقها لذيذ جداً

- الإعلانات -

ظهور سمكة غريبة في المياه السورية.. اختصاصي : مذاقها لذيذ جداً

مجدداً تظهر أسماك غريبة عن مياهنا السورية بشباك الصيادين في بانياس، إذ قال الصياد فراس لـ “أثر”: “إن سمكة الهامور ظهرت أول مرة في سوريا، إذ يعد هذا النوع من الأسماك غريباً عن مياهنا السورية، وموطنه الأصلي في البحر الأحمر، كما يعد من السمك الفاخر ذو المذاق الطيب”.

بدوره، أكد المحاضر في المعهد العالي للبحوث البحرية في جامعة تشرين والاختصاصي في إدارة المصائد السمكية الدكتور فراس الشاوي لـ “أثر” أن اسم هذه السـمكة ليس هامور كما يروّج الصياديون وصفحات التواصل الاجتماعي، إنما اسمها العلمي هو Priacanthus sagittarius، وأن كل دولة يستوطن هذا النوع من الأسماك فيها يُطلق عليه اسماً محلياً، وأضاف: “ولعدم وجود هذه السمكة في مياهنا فلا يوجد اسم محلي لها”.

وأكد الشاوي أن ظهور هذه السـمكة حالياً ليس الظهور الأول لها في المياه السورية، إذ تم تسجيل أول ظهور عام 2019 في مياه بانياس، ومنذ ذلك الحين لم تظهر مرة أخرى.

وأضاف الشاوي: “عندما يتم تسجيل ظهور السـمكة Priacanthus sagittarius مرة أخرى في المياه السورية وبأفراد متعددة، يعني ذلك أن السمكة ليست عابرة بالصدفة وإنما مستوطنة، وعندها يتم إجراء الدراسة للتثبت من أثر وجود السـمكة في الأنواع البحرية الموجودة في مياهنا أهو إيجابي أم سلبي”.

وبيّن الشاوي أن البحر الأحمر هو موطن سمكة Priacanthus sagittarius الأصلي، مشيراً إلى أنها جاءت إلى المياه السورية عبر قناة السويس، وهذه ليست هي المرة الأولى التي يسجّل فيها ظهور أسماك غريبة عن المياه السورية، عازياً السبب وراء ذلك إلى التغيرات المناخية وارتفاع درجة حرارة البحر المتوسط 5 درجات مئوية عن المعدل لتصبح قريبة من خط الاستواء، وهذا يجعل الأسماك التي تعيش في المياه الدافئة تنتقل أيضاً للعيش في مياه البحر المتوسط.

ونوّه الشاوي بأن السمكة تعد من الأنواع اللاحمة، والتي يقال إن لحمها ذو مذاق طيب جداً.

وشهدت سواحل مدينة بانياس أخيراً ظهور أنواع غير اعتيادية من الأسماك في شباك الصيادين، كسمكة الشيطان، وسمكة كلب البحر، بالإضافة لاصطياد أسماك بأحجام ضخمة كسمكة التونا العملاقة التي وصل وزن آخر سمكة ضخمة تم اصطيادها 112 كغ.

صفاء علي – أثر برس

قد يعجبك ايضا