إيران تعترف لأوّل مرّة بتزويد روسيا بطائرات مسيرة

- الإعلانات -

إيران تعترف لأوّل مرّة بتزويد روسيا بطائرات مسيرة

اعترفت إيران للمرة الأولى اليوم السبت بأنها زودت موسكو بطائرات مسيرة لكنها قالت إنها أرسلتها قبل الحرب في أوكرانيا، حيث استخدمتها روسيا لاستهداف محطات طاقة وبنية تحتية مدنية.

وقال حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني إنه تم شحن “عدد صغير” من الطائرات المسيرة إلى روسيا قبل شهور قليلة من غزو القوات الروسية لأوكرانيا في 24 فبراير شباط.

واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي طهران بالكذب قائلا إن القوات الأوكرانية تسقط عشرا على الأقل من هذه الطائرات يوميا.

وفي أكثر ردود إيران تفصيلا حتى الآن على مسألة الطائرات المسيرة، نفى الوزير استمرار طهران في تزويد موسكو بطائرات مسيرة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن أمير عبد اللهيان قوله “هذه الجلبة التي أثارتها بعض الدول الغربية بأن إيران قدمت صواريخ وطائرات مسيرة لروسيا للمساعدة في الحرب في أوكرانيا – الجزء المتعلق بالصواريخ خاطئ تماما”.

وأضاف “الجزء المتعلق بالطائرات المسيرة صحيح، زودنا روسيا بعدد صغير من الطائرات المسيرة قبل أشهر من حرب أوكرانيا”.

وفي الأسابيع الماضية، أعلنت أوكرانيا عن تصاعد في هجمات الطائرات المسيرة على البنية التحتية المدنية، لا سيما استهداف محطات الطاقة والسدود، باستخدام طائرات شاهد-136 إيرانية الصنع.
وتنفي روسيا استخدام قواتها لطائرات مسيرة إيرانية لمهاجمة أوكرانيا.

وفي كلمة مصورة، استنكر زيلينسكي الحديث عن إمدادات إيرانية محدودة لروسيا قائلا إن أوكرانيا أسقطت 11 طائرة مسيرة أمس الجمعة وحده.

وقال “إذا استمرت إيران في الكذب بشأن ما هو واضح، فإن هذا يعني أن العالم سيبذل المزيد من الجهود للتحقيق في التعاون الإرهابي بين النظامين الروسي والإيراني وما تقدمه روسيا لإيران مقابل مثل هذا التعاون”.

وكتب روبرت مالي المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران على تويتر يقول إنه ليس صحيحا أن إيران أرسلت عددا قليلا من الطائرات المسيرة.

وأضاف “نقلوا عشرات (الطائرات المسيرة) هذا الصيف وحده ولهم أفراد عسكريون في الأراضي الأوكرانية المحتلة يساعدون روسيا على استخدامها”.

وقال زيلينسكي، الذي ضغط مرارا على حلفاء أوكرانيا لإمدادها بالمزيد من المعدات الدفاعية المضادة للطائرات والصواريخ، إنه يتوقع “أنباء سارة” في الأسابيع المقبلة، لكنه لم يدل بتفاصيل.

وفي الشهر الماضي، قال مسؤولان إيرانيان ودبلوماسيان إيرانيان لرويترز إن طهران وعدت بتزويد موسكو بصواريخ أرض-أرض، بالإضافة إلى مزيد من الطائرات المسيرة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية عن أمير عبد اللهيان قوله إن طهران وكييف اتفقتا على مناقشة اتهامات استخدام طائرات إيرانية مسيرة في أوكرانيا قبل أسبوعين لكن الأوكرانيين لم يحضروا الاجتماع المتفق عليه.

وقال الوزير “اتفقنا مع وزير خارجية أوكرانيا على تزويدنا بوثائق لديهم تفيد بأن روسيا استخدمت طائرات مسيرة إيرانية في أوكرانيا”، لكن الوفد الأوكراني انسحب من الاجتماع المخطط له في اللحظة الأخيرة.

وفي رد نُشر على فيسبوك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليج نيكولينكو إن عبد اللهيان ينشر “تلميحات عن رفض مزعوم من الجانب الأوكراني” مضيفا أن “أوكرانيا تعلمت ألا تثق إلا بالحقائق”.

وكرر عبد اللهيان أن طهران “لن تظل غير مبالية” إذا ثبت أن روسيا استخدمت طائرات إيرانية بدون طيار في الحرب ضد أوكرانيا.

ووافق الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي على عقوبات جديدة على إيران بسبب تسليم طائرات مسيرة لروسيا، وفرضت بريطانيا عقوبات على ثلاث شخصيات عسكرية إيرانية وشركة لصناعة الطائرات لتزويد روسيا بطائرات مسيرة لمهاجمة أهداف مدنية وبنية تحتية في أوكرانيا

اقرأ ايضاً:بعد “تصريحات الحرب”… مقارنة عسكرية بين بريطانيا والصين

 

قد يعجبك ايضا