دعوى قضائية ضد عائلة زوج و زوجة سوريين بسبب تزويج الفتاة بعمر 13 عاماً

- الإعلانات -

دعوى قضائية ضد عائلة زوج و زوجة سوريين بسبب تزويج الفتاة بعمر 13 عاماً

قالت وسائل إعلام تركية، إن فتاة بعمر 13 عاماً أسعفت إلى المستشفى في ولاية ديار بكر بهدف الولادة، ليكتشف طاقم المستشفى أنها قاصر، ويقوموا بإبلاغ السلطات.

وذكر الإعلام التركي الشهر الماضي، بحسب ما ترجم عكس السير، أنه عندما لاحظ الأطباء أن عمر الفتاة “ياسمين ج” صغير وبتقديرهم لا تتجاوز 15 عاماً، قاموا إبلاغ شرطة المستشفى بالحالة، وبالنظر إلى السجلات وطلب الهوية (وثيقة الحماية المؤقتة) منها، تبين أنها بعمر 15 عاماً، عندها تم إبلاغ مكتب المدعي العام للجرائم الجنسية في ديار بكر.

وقال الزوج البالغ من العمر 20 عاماً، إنه تزوج ابنة عمه بموافقتها، وأن طفلهما ناتج عن الزواج لا عن اعتداء جنسي، وأنه لم يثبت الزواج رسمياً لأنها كانت قاصر.

أما عائلة الفتاة فقالت إنها كانت تبلغ من العمر 16 عاماً عندما تزوجت، وأن زواجها حصل بموافقتها لا بالإكراه، الأمر الذي أكدته الزوجة وعائلة الزوج أيضاً، مع إضافة الأخيرة أنها لا تعلم أن الزواج تحت سن 18 عاماً يعتبر جريمة في تركيا.

وقالت عائلة الفتاة إنها تبلغ من العمر حقيقة 17 عاماً حالياً، إلا أن الفحص الطبي الذي خضعت له كشف أن عمرها 13 عاماً، الأمر الذي دفع السلطات لرفع دعوى قضائية ضد العائلتين، والمطالبة بسجنهم 20 عاماً بتهمة الاعتداء الجنسي.

وجاء في لائحة الاتهام: “بما أن الضحية أنجبت في الأسبوع 39 من الحمل وكانت تبلغ من العمر 13 عاماً في الوقت الذي مارست فيه الجنس مع المتهم، فإن إرادتها بالموافقة على هذه العلاقة الجنسية لم تكن صحيحة قانونياً”.

 

اقرأ ايضاً:اعتقال أحد أبرز تجار المخدرات في البوكمال

قد يعجبك ايضا