أكريم: المشكلة في الاقتصاد المتخبط (كل يرى أنه مظلوم)

- الإعلانات -

يرى عضو غرفة تجارة دمشق ياسر اكريم أن هنالك تجاراً مستفيدون من قرارات الحكومة الحالية، وهناك من حزم أمتعته وسافر

وبين في تصريحه لموقع “هاشتاغ”، أن المطلوب نهضة الاقتصاد، أي أن تسير نهضة سوريا مع فائدة التجار والمواطنين جميعاً، لا أن تكون فائدة للتجار والعكس على المواطن ومن ثم انهيار للاقتصاد، وفق قوله .

أضاف اكريم أن الاقتصاد يعتمد بمقوماته على التجارة والصناعة والسياحة والزراعة والخدمات المهنية والفكرية والعلمية، لذلك لا يمكن النهوض بالاقتصاد من دون مشاركة أهل هذه التخصصات، ومن ينشد النجاح بالاقتصاد يجب أن يعتمد على تجار ناجحين لأنهم أفضل من يعرف كيف يربح ولا ينزلق في المشاريع الخاسرة .

وبين أن “هنالك دعوة في سوريا لتوجيه الاقتصاد نحو الصناعة مع إهمال التجارة، بل ربما الضغط على التجارة، وهذا عين الفشل ، فالتاجر حسب اكريم أقدر إنسان على دراسة الجدوى الاقتصادية إن كانت مادية أو معنوية، وبذلك لا يمكن إنتاج مشاريع صناعية دون جدوى اقتصادية من تجار أكفاء ذوي خبرة واسعة “.

وقال اكريم إن المحاباة شيء والتخطيط الصحيح المتكامل شيء آخر . فالاقتصاد لا يبنى بالانفعالات، أو الفعل ورد الفعل، بل يبنى بالهدف والخطة والجدول الزمني لإنجاز الخطة ثم المتابعة والتقييم ودراسة النتائج .

وختم بالقول: “المشكلة في الاقتصاد المتخبط، كلٌّ يرى أنه مظلوم وأن الآخر هو المستفيد. والحقيقة الاقتصاد المتخبط هو سبب رئيسي لإفشال الجميع” .

اقرأ أيضا: المركزي: تراجع معدلات التضخم النقدي إلى 55%

قد يعجبك ايضا