لماذا طليت نوافذ قمرة قيادة “الرادار” الطائر الروسي بالذهب؟

- الإعلانات -

لماذا طليت نوافذ قمرة قيادة “الرادار” الطائر الروسي بالذهب؟

نشرت شبكة الإنترنت صورة فوتوغرافية من قمرة القيادة لـ “الرادار الطائر” الروسي، بصفته نسخة حديثة من طائرة القيادة والإنذار الراداري المبكر من طراز “آ-50 أو”.

وأظهرت الصورة “شبابيك ذهبية” ضمن زجاج قمرة قيادة الطائرة في أعلاه وعلى جانبيه. فتساءل بعض مستخدمي الإنترنت لماذا صار بعض أجزاء الزجاج مطليا من الأعلى ومن جانبيه بطبقة رقيقة من الذهب.

وقال موقع Fighterbomber الإلكتروني الروسي إن تلك الطبقات المذهّبة تعد أغلى طلاء في القوات الجو-فضائية الروسية، من شأنها حماية أفراد طاقم الطائرة من تأثير حقول الموجات الكهرومغناطيسية التي يرسلها الهوائي الضخم للكشف الجانبي والذي تم تركيبه على جسم الطائرة الروسية.

يذكر أن “آ-50 أو” هي نسخة حديثة من الرادار الطائر السوفيتي وتم تزويدها برادار جديد قادر على اكتشاف وتتبع حتى 300 هدف جوي على مدى 800 كيلومتر وتوجيه 30 مقاتلة إليها.

جدير بالذكر أن الرادار الطائر الروسي الجديد، الذي يعتبر من أغلى الطائرات في القوات الجو- فضائية الروسية، تم تصميمه وتصنيعه على أساس طائرة النقل العسكري الروسية “إيل – 76 إم دي” في مركز “بيرييف” للتقنيات الجوية بمدينة تاغانروغ بجنوب روسيا.

 

اقرأ ايضاً:يتعلق ببوتين! أوكرانيا تحدد شرطاً “صعباً” للتفاوض مع روسيا

 

قد يعجبك ايضا