الفرق بين الرومانسية والرومانتيكية – الوكالة العربية للأنباء

- الإعلانات -

الفرق بين الرومانسية والرومانتيكية

الرومانسية والرومانتيكية مصطلحان شديدي التشابه لفظًا وكنهًا ومضمونًا، وقد يحملان خصائص متماثلة لدرجة أن يعتقد الكثيرون أنهما نفس المعنى ويفضيان لذات السبيل، إلا أن الرومانسية تختلف بشكل أو بآخر عن مصطلح الرومانتيكية .. فما الفارق بينهما، سيدتي التقت نجوان القاضي باحث دكتوراة بالجنسانية في مدارس الأدب العربي لتحدثك عن الفرق بين الرومانسية والرومانتيكية

• الرومانسية تعبير عن الحب

الرومانسية ثقافة

تقول أ. نجوان القاضي لسيدتي: الحب هو عاطفة قوية تعبر عن المودة والارتباط العاطفي. من الناحية الفلسفية، و يتم تمثيل كل من اللطف والرحمة والعاطفة الإنسانية بالحب، حيث يشعر الجميع بالحب في مرحلة ما من حياتهم. في حين أن الرومانسية ، هي المسار وطريقة التعبير الذي تتخذها عواطفنا من أجل الارتباط بشخص ما نشعر “بحبه”. يمكن اعتبارالرومانسية أيضًا الشعور اللطيف بالبهجة والمجهول الذي نربطه بالحب، وفي ظل هذا السياق قد يربط الكثيرون بين الرومانسية والرومانتيكية كأداة للتعبير عن الحب، في حين أن الرومانسية تختلف بشكل او بآخر عن الرومانتيكية.

• الرومانسية ثقافة

تؤكد أ. نجوان أن الرومانسية تعبير اصطلاحي ثقافي له كثير من المدلولات الفكرية والإجتماعية المرتبطة بالبيئة والمجتمع ، فالرومانسية ثقافية، الرومانسية هي مفهوم يختلف من مجتمع إلى آخر ويعني تقريبًا نوعًا من سلوك التودد، ويعتبر الفعل رومانسيًا إذا كان يناسب المعايير الموصوفة ثقافيًا لإثارة الشعور بالعاطفة الرومانسية لدى شخص آخر.

يعتبر الشخص رومانسيًا إذا كان يميل إلى السلوك الذي يتناسب مع المعايير المحددة ثقافيًا للتودد في ذات المجتمع وتبعًا لعاداته وتقاليده وحدود تعاملاته. فعلى سبيل المثال ، في ثقافة الولايات المتحدة المختلطة ، يعتبر مفاجأة الحبيب بعشاء على ضوء الشموع رومانسيًا.

بغض النظر عما إذا كان المحبوب يحب بالفعل العشاء على ضوء الشموع أم لا ، فهذه ليست النقطة الهامة بالموضوع، كذلك ففي عالمنا العربي الورود الحمراء وقصائد الشعر والدباديب الحمراء دليل على الحب والرومانسية، أيضًا بغض النظر عن وجهة نظر الطرف الآخر، وعما إذا كان يفضل هذا النسق والطريقة من التعبير عن الحب أم لا، أو على نطاق ضيق بما يتسق مع أيدلوجية الشخص ونظرته للرومانسية وما تربى عليه من ثقافة وما جُبل عليه من عادات وتقاليد يستخدمها كتعبير حقيقى عن الحب، على أنه من غير المحتمل، أن يتم اعتبار الشخص “رومانسيًا ميئوسًا منه” أو “غير رومانسي “إذا لم يشترك في الزخارف الثقافية للرومانسية المنبثقة من تلك العادات والتقاليد.

• قد تكون الرومانسية عملة ذات وجهين

الرومانسية عملة ذات وجهين

تقول أ. نجوان: يمكن أن تحدث الرومانسية على المستوى الجزئي. لنفترض أن شخصين في علاقة حب ويكن كل منهما للآخر مشاعر متدفقة، فعندما يتصرف أحدهما تصرفًا ما قد يحمل إساءة للآخرين إرضاء لحبيبه قد يكون هذا قبس من الرومانسية، فالشخص المسئ يجد أن ما فعله قمة الرومانسية لأنه يرضي حبيبه، في حين الآخرون يجدون أن هذا التصرف غير لائق أو عنيف أو.. لأنهم لم يدركوا أن ما فعله شكل من الرومانسية من وجهة نظره هو، على الرغم من أن ذلك التصرف قد لا يتناسب مع مفهومنا المحدد ثقافيًا عن الحب والتودد. لذا بينما على المستوى الجزئي ، قد يكون الشخص المحب المسئ رومانسيًا، على المستوى الكلي، لن يتم تعريف هذا الشخص على أنه “رومانسي ميؤوس منه”. أو “غير رومانسي”.

• ما هي الرومانتيكية ؟

الرومانسية تعبير اصطلاحي ثقافي له كثير من المدلولات الفكرية والإجتماعية
توضح أ. نجوان أن الرومانتيكية تشير بشكل أو آخر للهوية، فالهوية الرومانسية هي الرومانتيكية، وهو ما يشير إلى الارتباط العاطفي الذي تصنعه مع الآخرين. هناك العديد من الطرق المختلفة للنظر في هذا الأمر ، على أن هناك تباينًا كبيرًا إلى حد ما في تعريفات الناس لما يشكل في الواقع الهوية الرومانسية (الرومانتيكية) ، حيث يقول بعض الناس أنك إذا وقعت “في الحب” ، فأنت رومانتيكي وذو هوية رومانسية، فأنت فى علاقة حب تحب شخص ما وتشعر أنه جزء منك أو من عائلتك أو من هويتك ، على أن المودة والتقارب النفسي والفكري العميق ليس سوى مظهر واحد (شائع جدًا) للمشاعر الرومانسية.

• إذا وقعت في الحب فأنت رومانسي

تقول أ. نجوان: إذا وقعت في الحب ، فأنت رومانسي، والرومانسية قد لا تؤدي للزواج بالضرورة، أما إذا كنت تريد الزواج من شخص ما حيث يتم إظهار المودة المتبادلة الشديدة (إما لفظيًا أو جسديًا أو من خلال سلوكيات أخرى) في إطار قانوني وشرعي فانت صاحب الهوية الرومانسية ، أنت ذلك الشخص القيمي ذو المشاعر المتدفقة والذي يطمح لعلاقة رومانسية راقية.

بالنهاية تؤكد نجوان أن تعريف “الحب” للهوية الرومانسية قد يكون مزعجًا لأنه قد يثير مشكلة أخرى، فالهوية الرومانسية تجد أن الحب قد يكون مكافئًا لعلاقة مادية في حين أن أصحاب الهوية الرومانسية أو الرومانتيكيين حبهم يجنح بشكل أو آخر ناحية الخيالي والامادي أو المعنوي والعواطف الجياشة .

اقرأ ايضاً:أمامك 7 ثوانٍ فقط للعثور على الكنز المخفي في عمق البحر!

قد يعجبك ايضا