سبب ثمرة جوافة..نهاية مأساوية لهندي

- الإعلانات -

سبب ثمرة جوافة..نهاية مأساوية لهندي

سيطرت حالة غضب بدون سبب، على حارس بستان فتسبب في نهاية مأساوية لرجل أخد ثمرة جوافة واحدة.

شهدت منطقة أليجار بولاية أوتار براديش الهندية نزاعا بين حارس البستان الذي قام بضرب رجل في العشرينات من العمر.

وضرب حارس البستان الهندي الرجل بوحشية وأدوات حادة ثقيلة بعد أخذ الثاني ثمرة جوافة واحدة مما تسبب في وفاته ضربا.

وأكدت التقارير المحلية التي نقلتها صحيفتي «الديلي ميرور والديلي ستار» البريطانيتين أن رجلا تعرض للضرب حتى الموت على يد حراس البستان إثر التقاطه ثمرة جوافة واحدة من الأرض في طريق عودته من الغابة.

ولفت إلى أن شقيق أوم براكاش الذي تعرض للهجوم بالعصي حتى فقد الوعي بعد أن حمل ثمرة الجوافة الواحدة حاول إنقاذه دون جدوى.

وعلق شقيق المجني عليه، ويسمى سانت براكاش: «ضربوا أخي بعصا بلا رحمة حتى فقد وعيه وتركوا علامات كثيرة مؤلمة من الضرب على جسده، حتى توفي إثر نقله للمستشفى مباشرة».

وألقت شرطة المنطقة الهندية القبض على شخصين بناء على شكوى أقاربها.

ولسوء الحظ، هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها شخص ما للضرب حتى الموت لسبب غريب نوعا ما في البلاد.

في العام الماضي، تعرض رجل وابنه البالغ من العمر 3 سنوات للضرب حتى الموت في مدينة ثيكريا بمنطقة أندرا براديش الهندية على أيدي أفراد عائلتهم أثناء طرد الأرواح الشريرة.

 

اقرأ ايضاً:حفل زفاف يتحول إلى مأساة في إسبانيا

قد يعجبك ايضا