ولايات ستجعل مستقبل أمريكا على المحك؟

- الإعلانات -

ولايات ستجعل مستقبل أمريكا على المحك؟

ذكر موقع “أكسيوس” الأمريكي أن 3 ولايات قد تحدد على الأرجح مصير مجلس الشيوخ خلال الانتخابات النصفية.
وأشار الموقع إلى أن ولايتين ستحددان سيطرة مجلس الشيوخ، بينما تقدم الثالثة نظرة عامة رئيسية على المستقبل السياسي للحزب الجمهوري.
الولاية الأولى هي جورجيا، وهي الولاية التي فقد فيها الجمهوريون السيطرة على مجلس الشيوخ قبل عامين، وتتطلب الولاية أغلبية (50 في المئة +1) للفوز.فقد تشهد الولاية “جولة إعادة”، بين مرشحي الحزبين.
أما في بنسلفانيا، والتي تعتبر من أكثر المقاعد المتنازع عليها في مجلس الشيوخ، يتنافس فيها الجراح المليونير “محمد أوز” والمدعوم من “ترامب”، ورئيس البلدية السابق “جون فيترمان، المقعد الذي كان يسيطر عليه الجمهوريون يعتبر ملاذا للديمقراطيين لتعويض الخسائر في ولايات أخرى.
والولاية الثالثة هي أريزونا، والتي تعد ولاية مهمة في ظل منافسة بين المرشحة عن الحزب الديمقراطي “كاتي هوبز” ضد مرشحة الحزب الجمهوري “كاري ليك” على منصب الحاكم، والتي تعتبر ” وريثاً محتملاً ” للرئيس الأسبق “دونالد ترامب”.
تأتي هذه الانتخابات في ظل الحرب الكلامية بين كلاً من الرئيس الأمريكي الحالي “جون بايدن” والذي يمثل الحزب الديمقراطي وبين الرئيس الأسبق “دونالد ترامب”.
حيث شدد الرئيس الأمريكي جو بايدن على أن الديمقراطيين سيفوزون في انتخابات التجديد النصفي، لكنه حذر من صعوبة العامين المقبلين إذا صحت توقعات استطلاعات الرأي التي تؤشر حتى الآن إلى فوز محتمل للجمهوريين.
بدوره دعا الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”، إلى حشد “موجة حمراء عملاقة” من الجمهوريين لضمان الفوز على الديمقراطيين.
وقال: “إذا كنتم تريدون وقف تدمير بلادنا وإنقاذ “الحلم الأمريكي”، يجب عليكم أن تصوتوا للجمهوريين في موجة حمراء عملاقة”.

قد يعجبك ايضا