إمرأة تلقي قنبلة على تاجر محروقات شهير امتنع عن شراء “بضاعتها” في دير الزور

- الإعلانات -

إمرأة تلقي قنبلة على تاجر محروقات شهير امتنع عن شراء “بضاعتها” في دير الزور

رمت امرأة قنبلة يدوية على تاجر محروقات ما أدى إلى مقتله على الفور، يوم الخميس، في منطقة خارجة عن سيطرة الدولة السورية شرق دير الزور.

وذكرت مصادر إعلامية معارضة “أن سيدة تبلغ من العمر 40 عاماً تدعى (ج.س) ألقت قنبلة يدوية، على تاجر للمحروقات، يدعى “عايد الصبيح الشويخ” في مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، ما أدّى إلى مقتله على الفور”.

وأوضحت المصادر أنّ السيدة والتاجر ينحدران من مدينة “صبيخان”، ويعملان في بلدة العشارة، وأنّ سبب استهدافها له بقنبلة، هو امتناعه عن شراء مادة المازوت المُهرب منها، كونها تعمل بالتهريب مع جماعات من قسد في شرقي الفرات”.

واشترى التاجر المحروقات من طليق السيدة مما ثار غضبها فتتطور الأمر إلى ملاسنة ثم رمي قنبلة.

يذكر أن النفط السوري يتعرض لعودة أنواع من السرقة في مناطق شرق الفرات الخارجة عن سيطرة الدولة السورية .

إقرأ أيضاً: القبض على مرتكب جـ.ريمة قـ.تل المغدورين (مصطفى ومحمد علي) في حلب

قد يعجبك ايضا