تعود للحرب العالمية الثانية.. مسن صيني يعيش برصاصة في رقبته 77 عاماً

- الإعلانات -

تعود للحرب العالمية الثانية.. مسن صيني يعيش برصاصة في رقبته 77 عاماً

صدمة كبيرة أصابت مسن صيني بعدما اكتشف بالصدفة وجود رصاصة في رقبته تعود للحرب العالمية الثانية.

وفي تفاصيل الواقعة

أظهرت الأشعة السينية، التي أجراها الجندي السابق تشاو هو والذي يبلغ 95 عاماً وجود رصاصة في رقبته منذ 77 عاماً

وكانت الرصاصة استقرت في جسده منذ الحرب العالمية الثانية، لكنه لم يكن يعلم حتى بوجودها حتى اكتشفها الطاقم الطبي في مستشفى في شاندونغ بالصين بالصدفة.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار”، عن صهره وانغ تشاو قوله أن حموه لم يكن على علم بأنه قد أصيب في رقبته في أي وقت مضى علما أنه كان تعرض لإطلاق نار مراراً خلال الحرب حيث ثمة آثار لذلك على جسده حتى الآن.

وأضاف وانغ لقد أصيب أثناء حمل رفيقه المصاب عبر نهر خلال إحدى المعارك. كما توجد شظايا في أجزاء أخرى من جسده.

ودهش الخبراء الطبيون من أن الرصاصة لم تسبب أية مشاكل للرجل على الرغم من وجودها في رقبته لمدة 77 عاماً.

وبسبب تموضع الرصاصة الحساس، وأيضاً بسبب عمر الرجل قرر الأطباء عدم إزالة الرصاصة لأن إخراجها من شأنه أن ينطوي على جراحة محفوفة بالمخاطر.

ووافق تشاو على قرار الأطباء معلقاً “لقد كنت بصحة جيدة طوال هذه السنوات ، لذا لا يوجد سبب لتغيير الأمور الآن”

اقرأ ايضاً:صورة مذهلة لخسوف القمر لا يمكن تصديقها!

قد يعجبك ايضا