أحبّت قاتلاً يقبع في السجن عبر الإنترنت… قصّة تفوق الخيال!

- الإعلانات -

أحبّت قاتلاً يقبع في السجن عبر الإنترنت… قصّة تفوق الخيال!

وقعت البريطانية، نعومي وايز، 27 سنة، في حب الأميركي فيكتور أوكويندو (31 عاما)، وهو قاتل مزدوج محكوم عليه بالسجن 21 عاما، من خلال الرسائل والمحادثات عبر الإنترنت على مدار عامين.

ودانت المحكمة فيكتور بعد إطلاقه النار على اثنين من منافسيه من العصابات، ولن يتم إطلاق سراحه حتى عام 2034 على أقصى تقدير.

والشابان ليسا متزوجان بشكل قانوني، ولكنهما منذ لقائهما الأول وجها لوجه في تموز الماضي، يصفان نفسيهما بالزوج والزوجة، وأهدى فيكتور لنعومي وايز خاتم خطوبة وخاتم زواج وخاتم خلود.

ونشرت نعومي مؤخرا مقطع فيديو ظهرت خلاله وهي تحمل وشم “فيكتور” على وجهها ولقبه على عظمة الترقوة في الرقبة، وقالت: “أعتقد أن هذا يعني إلى الأبد في ذلك الوقت”.

وبدأت نعومي، وهي من مانشستر، في التماس لإطلاق سراح فيكتور من سجن كارسون سيتي الإصلاحي بولاية ميشيغان.

وفي حديثها عن زيارتها الأولى للسجين فيكتور ويومها الخيالي، قالت نعومي: “مررت عبر الأمن، ودخلت غرفة الزيارة، وكان بإمكاني رؤية مؤخرة رأسه. كنت متوترة للغاية في هذه المرحلة، جسدي كله يرتجف. وبعد ذلك استدار ونظر إلي وبمجرد أن نظرت إليه، ذهب كل توتري”.

وأضافت: “إنه آسف على الجرائم التي ارتكبها ويقضي معظم وقته في عذاب ضمير”.

وحثت نعومي متابعيها على “ترقب” رد فعل زوجها على الأخبار. وهي منفتحة للغاية بشأن تفاصيل حياتها غير التقليدية كزوجة غير قانونية لقاتل يقبع في السجن، وتقوم بانتظام بالتحدث عنه مع متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي”.

 

إقرأ أيضاً:إختراع قاتل…نظارة VR تقتل صاحبها إذا مات في اللعبة

قد يعجبك ايضا