أمريكا.. “وصلة رقص” على ظهر شاحنة تنتهي بكارثة

- الإعلانات -

توفي أمريكي بعد أن اصطدم رأسه بجسر عندما وقف على ظهر شاحنة ليرقص بينما كانت تسير على أحد الشوارع في البلاد.

وأشارت شبكة “فوكس نيوز” ووسائل إعلام أمريكية أخرى إلى أن الرجل البالغ من العمر 25 عاما قتل فور اصطدامه بالجسر على طريق سريع في مدينة “هيوستن” بولاية تكساس.

وأوضحت الشبكة أن صورا التقطها أحد السائقين في ذلك الشارع أظهرت الرجل وهو يقف على الشاحنة ويتفادى أحد الجسور العلوية قبل أن ينهض مرة أخرى ويحرك وركيه وذراعيه فيما بدى أنه كان ينظر إلى اليمين عندما ضربه جسر ثانٍ.

ونقلت عن متحدث باسم شرطة هيوستن قوله، إن الاصطدام حدث أثناء تحرك الشاحنة تحت جسر “توان ستريت” في المدينة.

وأضاف المتحدث أنه تم نقل الرجل إلى مستشفى “ميموريال هيرمان” في هيوستون، حيث أعلن عن وفاته، فيما ذكرت مصادر أمنية أنه ربما كان يصور نفسه وهو يرقص.

ونقلت “فوكس نيوز” عن بيان للشرطة، أنه “تم استجواب سائق الشاحنة بشأن الحادث، ثم أطلق سراحه بعد أن تبين أنه لا يعاني من الثمالة أو مشكلة أخرى”.

وقالت كريستال ديفيس، وهي سائقة كانت وراء الشاحنة بأربع مركبات، إنها نجحت في تفادي جسد الرجل الذي وقع أرضا بعد الاصطدام؛ لأن السيارات كانت بحاجة إلى السير في الحارة اليسرى البعيدة.

وأضافت: “رأيت بقع الدم على الأرض.. ورأيت الجسد الملتوي وكانت الرقبة والذراع مكسورتين.. كانت فعلا طريقة مروعة لبدء يوم”.

وأشارت الشبكة في تقريرها إلى أنها “واحدة من أحدث حالات الأشخاص الذين يحاولون الوقوف على ظهر المركبات في الولايات المتحدة”.

وذكرت أنه في شهر حزيران/يونيو الماضي، تم القبض على مجموعة من ثمانية أشخاص على الأقل وهم يقفون فوق عربات مترو أنفاق متحركة في ضاحية بروكلين بمدينة نيويورك فيما بدا أن أحد المتهورين كان يرقص، بينما كان آخرون يقفزون بين السيارات أو يجلسون على أطرافها.

وقالت الشبكة، إن “حادثا مماثلا انتهى بشكل مأساوي في آب/أغسطس الماضي، عندما سقط صبي يبلغ من العمر 15 عامًا كان يقفز هنا وهناك في مترو أنفاق في ضاحية “كوينز” بمدينة نيويورك وفقد ذراعه”.

اقرأ أيضا: خاتم زفاف ابنة ترامب من زوجها اللبناني يتصدر.. سعره خيالي!

قد يعجبك ايضا