مسلم يتهم الجيش السوري الحر بتنفيذ هجوم اسطنبول وينفي الاتهامات التركية

- الإعلانات -

اتهم صالح مسلم، الرئس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي، الجيش السوري الحر، بتنفيذ الهجوم الدموي في ميدان تقسيم، بمدينة إسطنبول.

وذكر مسلم، الملاحق من قبل أنقرة أن منفذة الهجوم أحلام البشير مرتبطة بالجيش السوري الحر.

ونسبت صحيفة “زمان” التركية المعارضة إلى مسلم قوله إن الهجوم “مؤامرة نظمتها إدارة الحرب الخاصة التابعة للدولة التركية”.

وقال مسلم في تصريح بهذا الشأن: “هذا هجوم إرهابي ونحن ندينه مثل أي شخص آخر. هذه مكائد عثمانية ولا فائدة منها لأحد. بصفتنا قوات روج آفا وقوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي، أصدرنا العديد من البيانات التي نددت بهذا الهجوم منذ اليوم الأول”.

ويرد بذلك الرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطيعلى اتهام السلطات التركية، لـ “الفرع السوري لتنظيم العمال الكردستاني بتنفيذ هجوم إسطنبول الدموي، عبر مواطنة تحمل الجنسية السورية” في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وتابع السياسي الكردي تصريحاته قائلا: “لا أحد في منطقتنا يعرف الشخص الذي نفذ الهجوم. بالنظر إلى حسابات التواصل الاجتماعي، يكون للمهاجم صلات مع مجموعات مثل الجيش السوري الحر. هناك صور التقطت لها مع شعارات تنتمي إلى جماعة اسمها السلطان مراد. إنها ليست كردية وليس لها علاقات مع الأكراد وإدارة روجافا”.

وحذر مسلم من احتمال تزايد الهجمات على شمال وشرق سوريا، لافتا إلى أن “الهجمات على روج آفا لم تتوقف. يمكنهم تكثيف هذا أكثر. لهذا السبب يجب أن تكون كل قوتنا مستعدة لذلك. نحن بحاجة إلى اتخاذ احتياطاتنا”.

يشار إلى أن تركيا تصنف قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن، على أنها امتداد لحزب العمال الكردستاني.

مركز الدفاع الشعبي التابع لتنظيم العمال الكردستاني الانفصالي بدوره أصدر بيانا رفض فيه الاتهامات التركية بتنفيذ الهجوم الإرهابي، قائلا: “من غير الوارد بالنسبة لنا استهداف المدنيين بأي شكل من الأشكال”.

وكان شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم في مدينة إسطنبول قد شهد يوم الأحد الماضي انفجارا أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني يصنف منظمة إرهابية في كل من تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ويقود هذا الحزب تمردا على أنقرة منذ عام 1984.

المصدر: زمان

اقرأ أيضا: بايدن ممازحاً مصور القناة الروسية: “عضلاتك أكبر من رأسي”!

قد يعجبك ايضا