مشاهد «خادشة للحياء» تتسبب في إغلاق قناة تلفزيونية جزائرية

- الإعلانات -

مشاهد «خادشة للحياء» تتسبب في إغلاق قناة تلفزيونية جزائرية

أمرت سلطة تنظيم القطاع السمعي البصري في الجزائر بإغلاق تلفزيون خاص، بعد بثّه فيلما يحتوي على مشاهد اعتبرت “خادشة للحياء”، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
وأوردت الوكالة مساء الإثنين “قررت سلطة ضبط السمعي البصري الوقف الفوري والنهائي لقناة الأجواء”.
واتخذ القرار بعد قيام التلفزيون مساء الأحد، ببثّ فيلم أميركي يتضمن مشاهد اعتبرت أنها تشكل “خروقات مهنية وأخلاقية” وتتنافى مع “احترام خصوصيات المجتمع الجزائري ومتطلبات الآداب العامة”.
وانتشرت على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية المشاهد الخادشة للحياء، التي تُظهر رجلاً وامرأة في فراش عاريين بشكل شبه كلي.
واعترفت القناة الخاصة التي تبث من لندن، عبر صفحتها على فيسبوك بأنها ارتكبت “خطأ فادحا” واعتذرت لمشاهديها ولكل الجزائريين الذين ودعتهم.
وكانت سلطة ضبط السمعي البصري قد أوقفت في حزيران 2021 مؤقتا بثّ قناة الحياة الخاصة بعد جدل تاريخي حول الأمير عبد القادر، بطل مقاومة الاستعمار الفرنسي.
ووضع قانون صدر عام 2012 حدا لخمسين عاماً من احتكار الدولة لوسائل الإعلام السمعية والبصرية. وتأسست في الجزائر منذ ذلك الحين أكثر من 50 قناة تلفزيونية خاصة.

قد يعجبك ايضا