توقيف ثلاثة سوريين سرقوا أكثر من مليون دولار من منزل في لبنان

- الإعلانات -

أوقفت قوى الأمن اللبنانية، أمس الجمعة، ثلاثة سوريين سرقوا أكثر من مليون دولار، من خزنة أحد المنازل شمالي البلاد.

وذكرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان، أن أحد المواطنين ادعى أن مجهولاً خلع خزنته الحديديّة من داخل منزله في إحدى بلدات جبل لبنان، وسرق مبلغ مليون وخمسين ألف دولار، وفقاً لوسائل إعلام لبنانية.

وأفادت المديرية بأن الوحدات المختصة تمكنت بعد المتابعة، من تحديد مكان وجود المشتبه بهم في منطقة البقاع وتوقيفهم.

وهم رجل وزوجته وقريبهما الذي يعمل ناطوراً وعامل صيانة قرب منزل المدعي.

كما أشارت المديرية إلى أنه بعد تفتيش منزل الزوجين، عثر على الجزء الأكبر من المبلغ الذي صرف منه نحو سبعين ألف دولار.

واعترف الزوجان أنهما صرفا جزءاً من الأموال على شراء سيارة، ومفروشات منزلية.

إضافة الى ملابس، وتكاليف زواج قريبهما المشترك معهما في عملية السرقة، وفقاً للببان.

في حين اعترف قريب الزوجين أنّه خلال عمله كناطور وعامل صيانة في محيط منزل المدّعي رصد في داخله خزنة حديدية.

وعرض فكرة سرقتها على قريبه ووافق هذا الأخير. حسب اعترافاته.

ونفذ الرجلان عملية السرقة في بداية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي ليلاً.

وقاما بخلع الخزنة من مكان تثبيتها، ثم عملوا على كسرها بواسطة قارص ومطرقة كبيرة، وسرقا الأموال من داخلها.

وانتقلا بعدها إلى البقاع، وأخفوا جزء كبير من المال في داخل منزلهما، حيث تولّت الزوجته -التّي كانت على علم بالسرقة- تخبئة الأموال.

ويشهد لبنان منذ العام 2019، انهياراً اقتصادياً صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850.

وترافق مع قيود مشددة فرضتها المصارف على عمليات السحب بالدولار والتحويل الى الخارج، وجعل ذلك المودعين عاجزين عن التصرّف بأموالهم، خصوصاً بالدولار.

اقرأ أيضا: وفاة الشاب المتميز بطل الاولمبياد وعضو فريق الأولمبياد العلمي السوري للفيزياء

قد يعجبك ايضا