دراسة تكشف ارتباط مرض يهدد بالعمى بالأمراض القلبية والأوعية الدموية

- الإعلانات -

أفادت دراسة حديثة أن هناك نوعاً معيناً من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) مرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية.

حيث كشفت نتائج الدراسة أن المرضى الذين يعانون من شكل من أشكال الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) هم أكثر عرضة للإصابة بأضرار قلبية كامنة من قصور القلب أو النوبة القلبية أو أمراض صمام القلب. وكذلك مرض الشريان السباتي المتقدم، وهو مرض يصيب الشرايين يرتبط بأنواع معينة من السكتة الدماغية.

وفي هذا الصدد قال البروفيسور ثيودور سميث من كلية ماونت سيناي للطب في نيويورك: “لأول مرة ، تمكنا من ربط أمراض القلب والأوعية الدموية المحددة عالية الخطورة بأنواع معينة من الضمور البقعي المرتبط بالعمر. والذي ارتبط رواسب جليكوسيد تحت الشبكية.

تُعرف هذه الرواسب، بفقدان البصر. إن اكتشافها صعب ويتطلب عمليات مسح تصوير عالية التقنية وأوضح البروفيسور سميث أن انخفاض تدفق الدم إلى العين يكون إما بسبب تلف القلب الذي قلل من تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، “أو انسداد الشريان السباتي الذي تسبب في تدفق الدم مباشرة إلى العينين”.

وأضاف: “عدم كفاية إمدادات الدم يمكن أن يتسبب في تلف أي جزء من الجسم، ومن بينها تلف الشبكية و SDD المتبقي. وتلف الشبكية يعني فقدان البصر ويمكن أن يؤدي إلى العمى”.

اقرأ أيضا: دراسة هامة تكشف عن “أثر مقلق” لأكثر أدوية تسكين الآلام شيوعا في العالم!

قد يعجبك ايضا