تأجيل إطلاق المكالمة الأولى لمشغل الخليوي الثالث إلى العام القادم

- الإعلانات -

تأجيل إطلاق المكالمة الأولى لمشغل الخليوي الثالث إلى العام القادم

قالت صحيفة محلية، إنه تم تأجيل موعد إطلاق المكالمة الأولى لمشغل الخليوي الثالث “وفا للاتصالات تليكوم“، بعد أن كان مقرراً في 21 شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.

وقالت صحيفة “البعـ..،ث” إنها علمت بحصول تأخير في موعد إطلاق المكالمة الأولى وتأجيلها لموعد آخر خلال العام المقبل 2023.

وأوضحت الصحيفة أن شركة “وفا للاتصالات” لا تزال في طور اعتماد دفاتر الشروط، والمفاوضات مع الموردين واستجرار العروض لبعض التجهيزات، بينما لم تستكمل بعد إنجاز دفاتر الشروط لكامل التجهيزات واعتمادها.

ومنحت “وزارة الاتصالات والتقانة” ترخيص المشغل الثالث للاتصالات العمومية الخلوية في سورية لشركة “وفا للاتصالات تيليكوم” المساهمة المغفلة الخاصة في شباط (فبراير) الماضي.

وقال حينها وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب إن إجراء أول مكالمة على شبكة المشغل الثالث سيكون بعد تسعة أشهر من تاريخ منح الترخيص، أي نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) القادم.

وتم منح المشغل الثالث أموراً حصرية من بينها تقديم خدمات الجيل الخامس 5G ولمدة محدودة وفي حال لم يستطع تقديم الخدمة بشكل جيد سيعاد منحها للشركات الأخرى، إضافة إلى ميزات أخرى ليكون قادراً على المنافسة ومن ضمنها تقديم عروض تخفيض تصل إلى 50 بالمئة حتى يصل عدد المشتركين إلى 3 ملايين مشترك.

وستكون حصة الحكومة 13.5% من إيرادات الشركة خلال السنوات السبع الأولى، لتصل إلى 20% بعدها.

وصادقت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” في 2021 على النظام الأساسي لشركة “وفا للاتصالات تيليكوم” المساهمة المغفلة، برأسمال 10 مليارات ليرة سورية.

ويقع مركز الشركة الأساسي بدمشق، وتصل مدتها إلى 22 عاماً قابلة للتمديد، وتعود ملكيتها إلى 7 مؤسسين جميعهم عرب سوريون، وأبرزهم “شركة ABC” بمساهمة تقارب 5.2 مليار ليرة، وWafa invest” بمساهمة 4.5 مليار ل.س.

وتوجد شركتا اتصالات خليوية في سورية حالياً هما “سيريتل” و”MTN”، وحصلتا خلال 2014 على ترخيص للعمل مدة 20 عاماً ضمن السوق السورية، وتجاوزت إيراداتهما 404.5 مليار ليرة سورية خلال 2020.

اقرأ ايضاً:قطر تفاجئ جماهير حفل الافتتاح بهدايا خاصة (شاهد)

 

قد يعجبك ايضا