أمريكا تعلن معارضتها لأي عمل عسكري تركي في سوريا

- الإعلانات -

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الإثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، إن الولايات المتحدة تعارض أي عمل عسكري “يزعزع استقرار الوضع في سوريا”، مضيفاً أن واشنطن أبلغت أنقرة ببواعث قلقها الشديدة من تأثير مثل هذا الهجوم على هدف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، فيما دعت روسيا تركيا لعدم استخدام “القوة المفرطة” بسوريا.

متحدث وزارة الخارجية الأمريكية، الذي نقلت عنه وكالة رويترز- ولم تذكر اسمه- قال إن بلاده طلبت من تركيا “عدم القيام بمثل هذه العمليات، مثلما طالبنا شركاءنا السوريين بعدم شن هجمات أو التصعيد”.

المتحدث الأمريكي أضاف في تصريحاته أن بلاده “تُواصل معارضة أي عمل عسكري يزعزع استقرار الوضع في سوريا أو ينتهك سيادة العراق، من خلال أعمال عسكرية غير منسقة مع الحكومة العراقية، ونعارض أيضاً الهجمات الأخيرة على جنوب تركيا، التي ذكرت تقارير أنها أدت إلى مقتل عدة مدنيين”.

وكانت وكالة الأناضول التركية الرسمية قد نقلت عن أردوغان قوله إن السلطات الأمنية التركية تقرر وتتخذ خطواتها، “ولا ننتظر الإذن من أحد، وعلى الولايات المتحدة أن تعرفنا جيداً بعد الآن”، وأضاف:
“لم نجرِ محادثات مع الرئيسين الأمريكي والروسي بخصوص عملية “المخلب- السيف” الجوية”.

وكالات

اقرأ أيضا: عملية جوّية موضعية: «قسد» تهدّد بالردّ في معاقل أنقرة

قد يعجبك ايضا