طبيب روسي يحذر من الوشم

- الإعلانات -

حذر الطبيب الروسي، بافيل بوغومولوف، من أن الوشم والجنس غير المحمي يمكن أن يؤديا إلى الإصابة بالتهاب الكبد.

قال، بافيل بوغومولوف، كبير أطباء أمراض الكبد في منطقة موسكو في مقابلة مع قناة “الدكتور” التلفزيونية الروسية إن ممارسة الجنس غير المحمي والوشم يمكن أن يؤديا إلى الإصابة بالتهاب الكبد. وحذر من الأسباب غير الواضحة للإصابة بهذا المرض.

وأشار الطبيب إلى أن الأجسام المضادة لالتهاب الكبد الوبائي “سي” في منطقة موسكو توجد لدى حولي 1% من السكان البالغين، وهو عدد كبير بالفعل، أما بين سجناء المحابس القريبة من موسكو، فتوجد الأجسام المضادة لدى %38 منهم. وأوضح اختصاصي أمراض الكبد أن سبب ذلك يعود إلى أن هناك إما وشما أو مخدرات أو أدوية محظورة أو ممارسة جنسية غير محمية، مضيفا أن الناس غالبا لا يعرفون شيئا عن مرضهم.

وشدّد بوغومولوف على أن عمليات نقل الدم أو مكونات الدم تشكّل خطورة أيضا من وجهة نظر الإصابة بالتهاب الكبد، وأشار إلى أنه “يجب فحص هؤلاء الأشخاص ليس فقط للكشف عن التهاب الكبد، فحسب بل وللكشف عن التهاب الكبد B. وإذا كان لديهم اختبار إيجابي لالتهاب الكبد B ، فيجب فحصهم أيضا للتحقق من وجود التهاب الكبد “دلتا”.

وأكّد أخصائي الكبد أيضا أن الأطباء يرغبون في تضمين اختبار التهاب الكبد B و C في الفحص الطبي للسكان البالغين. وأشار إلى أن مثل هذا الاختبار سيجعل من الممكن خلال فترة قصيرة من الزمن الحصول على إحصائيات موضوعية عن أوضاع التهاب الكبد في روسيا.

المصدر: تاس

اقرأ أيضا: الأمريكيون يبتكرون أسلوبا لاكتشاف سرطان الكبد بناء على قطرة دم واحدة

قد يعجبك ايضا