أسعار الإطارات ارتفعت 200 ضعف في سورية خلال عشر سنوات

- الإعلانات -

ارتفاع كبير ومتسارع لأسعار قطع الغيار والتبديل والإطارات للسيارات خلال 10 سنوات، والزيادة وصلت إلى اكثر من 200 ضعف، فعلى سبيل المثال وليس الحصر كان سعر (الرومان) نوعية صينية نحو 250 ليرة، أما اليوم فوصل سعرها لنحو 25ألف ليرة، والإطار قياس 14، ومن نوعية الرومان نفسه كانت نحو 2000 ليرة، أما اليوم فسعره يتراوح بين 200 – 250 ألف ليرة،

رئيس قسم الآليات السابق في زراعة القنيطرة ورئيس لجنة الكشف على الآليات الحكومية محمود الشنان أكد أن تضاعف أسعار الإطارات الجديدة دفع الكثير من السائقين إلى اعتماد الإطارات المستعملة كبديل برغم خطورتها، مبيناً أن متوسط العمر الافتراضي للإطارات لليابانية ثلاث سنوات، وللكوري سنتان، وللصيني سنة واحدة، وذلك وفقاً للنوعية والجودة لكن وبشكل عام ينصح الفنيون بألا تزيد فترة الاستهلاك عن عام كحد أقصى من تاريخ الإنتاج.

وأوضح الشنان أن هناك مواصفات تحدد جودة الإطار ويجب الانتباه إليها عند الشراء، كتاريخ الصنع، وشروط التخزين الجيدة، وشهرة العلامة التجارية، لافتاً إلى لجوء أصحاب السيارات إلى استخدام إطارات مستعملة في ظل ارتفاع أسعار الجديدة، بالرغم مما يشكله ذلك من مخاطر، علماً أنه ينصح باستخدام الأطارات الجديدة، ولكن كما يقال: (للضرورة أحكام).

وأضاف: حتى الإطارات المستعملة لم تسلم من ارتفاع الأسعار، لكن رغم ذلك يبقى هو الخيار المناسب لأصحاب المركبات مع ارتفاع سعر الجديد!؟.

الثورة

اقرأ أيضا: بيلاروس تعتزم مساعدة سورية في صناعة السيارات

قد يعجبك ايضا