أشهرها “تيتانيك”.. 5 كنوز لا تقدر بثمن غارقة في قاع المحيطات (صور)

- الإعلانات -

تزخر المحيطات وأعماقها بالعديد من المآثر التاريخية، ونتيجة للمغامرات المتعددة التي شهدتها المحيطات والبحار، فُقد فيها الكثير من الكنوز التي لا تُقدر بثمن، بالتأكيد فإن بعضها لا يزال غير مكتشف، ولكن هناك بعض الأشياء التي تم العثور عليها واكتشافها.

وفيما يلي أكثر 5 كنوز قيمة تم العثور عليها على الإطلاق في قاع المحيطات:

كنز قيسارية

يعتبر كنز قيسارية أعظم الكنوز التي وُجدت في قاع المحيطات والبحار على الإطلاق، ولا يمكن تحديد قيمته.

واكتشفه الغواص زفيكا فاير الكنز بالصدفة في 2015، حيث كان يستكشف ما تبقى من حطام سفينة عندما وجد شيئًا يلمع بين الرمال، وعندما عاد إلى الشاطئ، أبلغ سلطات الآثار الإسرائيلية، وتم العثور على حوالي 2000 قطعة نقدية ذهبية والعديد من التماثيل.

ويُعتقد أن هذا الكنز كان جزءًا من سفينة شحن رومانية غرقت منذ حوالي 1600 عام.
يعتبر كنز “قيسارية” أعظم الكنوز التي وُجدت في قاع المحيطات والبحار على الإطلاق، ولا يمكن تحديد قيمته

عابرة RMS

اصطدمت عابرة RMS بسفينة أخرى في عام 1909، وكانت هذه السفينة على متنها 1500 راكب ثري تم إنقاذهم، إلا أن متعلقاتهم الثمينة لم يكن لها نفس المصير.

وإضافة إلى المتعلقات الثمينة، يُعتقد أن السفينة كانت تنقل ذهبًا يقدر بملايين الدولارات، ولكن لم يتم العثور عليه مطلقًا.

وتُشير التقديرات إلى أن العابرة كانت تحتوي على كنوز تقدر بـ7 مليارات دولار.

كنوز لا تقدر بثمن غارقة في قاع المحيطات

كنوز سالكومب

تم اكتشاف كنز قيم في مدينة سالكومب البريطانية يقدر بـ800 مليون دولار في أوائل التسعينيات، حيث تم العثور على سفينة من القرن السابع عشر في قاع البحر تحتوي على عدة أكوام من الذهب المغربي.

ولم تنته كنوز هذه البلدة الصغيرة عند هذا الحد، حيث يبدو أن سالكومب لديها ألغاز لا يمكن فهمها، ففي عام 2004، تم العثور على قارب يعود للعصر البرونزي يحتوي على عدد كبير من القطع الأثرية من القرن الثالث عشر، ومع ذلك، يُعتقد أن هناك المزيد الذي يمكن العثور عليه في تلك المنطقة.

تم اكتشاف كنز قيم في مدينة “سالكومب” البريطانية يقدر بـ800 مليون دولار في أوائل التسعينيات، حيث تم العثور على سفينة من القرن السابع عشر في قاع البحر تحتوي على عدة أكوام من الذهب المغربي

سفينة نيوسترا سينورا دي أتوشا

غرقت سفينة “نيوسترا سينورا دي أتوشا” في عام 1622 عندما كانت متجهة إلى محطة في هافانا، حيث تسبب إعصار في غرقها قبالة سواحل فلوريدا.

وكانت هذه السفينة تحمل شحنة إمدادات خاصة من كولومبيا وبنما، حيث أبحرت إلى هذه البلدان بحثًا عن الذهب والأحجار الكريمة والنحاس والفضة والتبغ للملك فيليب الرابع، وتقدر هذه الكنوز التي فقدت في المحيط بحوالي 400 مليون دولار.

تيتانيك

غرقت سفينة تيتانيك في أبريل 1912 أثناء رحلتها الأولى بعد تصادم مع جبل جليدي.

وتم العثور على العديد من الكنوز التي بلغت قيمتها 200 مليون دولار والتي تم بيعها في مزاد علني، ولا تزال هناك احتمالية استعادة المزيد من الأشياء القيمة.

اقرأ أيضا: هذه الأرقام تحدد النجاح والثروة في حياتك

قد يعجبك ايضا