سوريا: مدرّس للرياضيات يحمل شهادة بكالوريا أدبي

- الإعلانات -

سوريا: مدرّس للرياضيات يحمل شهادة بكالوريا أدبي

شهدت إحدى مدارس “ريف دمشق” حالة غريبة من نوعها، حيث يقوم مدرّس يحمل شهادة “بكالوريا أدبي” بتدريس مادة الرياضيات للطلاب.

وقالت شبكة “البعث ميديا” أنها تلقّت شكاوى من أهالي الطلاب في إحدى مدارس منطقة “أشرفية صحنايا”، بأن مدرّس الرياضيات للصفين الثامن والتاسع يحمل الشهادة الثانوية من الفرع الأدبي، وأنه يقوم بتدريس المادة منذ بداية العام، فيما تردّ إدارة المدرسة على شكاوى الأهالي بعدم وجود بديل.

مدير المدرسة حاول بدايةً نفي الأمر، وقال أن المدرّس المذكور مكلف بتدريس “المعلوماتية” فقط لأن المدرّسة المعنية بالمادة في إجازة وقد أنهي تكليفه عند عودتها من إجازتها.

لكنه عاد واعترف بالأمر لدى مواجهته بمطالبات الأهالي، إلا أنه حمّل المسؤولية للموجه المختص ودائرة المناهج، وقال أنهم على علمٍ بالموضوع نتيجة عدم وجود مدرّسي رياضيات في المنطقة.

بدوره نفى موجّه مادة الرياضيات في “ريف دمشق” “محمد الطيب درويش” أن يكون قد أعطى أي موافقة خطية بتكليف المدرّس المذكور بمادة الرياضيات.

وتحدّث “درويش” عن نقص كبير بمدرسي الرياضيات في مدارس ريف العاصمة، في ظل قلة أعداد المعيّنين من المسابقة في الريف، والأجر الزهيد جداً للساعة في التوكيل والتي لا تغطي أجرة وصول المدرّس إلى عمله بالسيرفيس، داعياً لإيجاد حلول سريعة لتغطية النقص الحاصل.

واستمراراً لتراشق المسؤوليات، أكّدت مديرة المجمع التربوي في الغوطة الغربية “نوال دبور” أن المجمع لم يمنح أي تكليف للمدرّس المذكور لتدريس الرياضيات، وحمّلت المسؤولية لمدير المدرسة بأنه كلّفه بالأمر.

في “سوريا” يحدث كل شيء، ولا يقف الأمر على خرّيج أدبي يدرّس الرياضيات، فهل سواه من أصحاب القرار والمواقع القيادية أهل اختصاص في الملفات التي يتولّونها وتبقى عالقة عاماً بعد آخر دون أن يعلن أحد تحمّله المسؤولية عنها كحال تكليف المدرّس الذي لم يتحمّل مسؤوليته أحد.

 

إقرأ أيضاً: بعد اختفاء 27 ألف ليتر من المحروقات.. محافظة حلب تغرم محطة وقود بـ511 مليون ليرة

قد يعجبك ايضا