كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح

- الإعلانات -

يطرح الكثيرون ممن يجرون عمليات قلب مفتوح أو عائلاتهم سؤال كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح؟ سعياً وراء أمل أن يعيش مريض القلب المفتوح لأطول فترة بعد الجراحة ولكن الإجابة على هذا السؤال تعتمد على عدة أمور أهمها:

سن المريض
حالة المريض الصحية
نوع عملية القلب المفتوح التي أجريت له.

كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح

أجريت العديد من الدراسات في جامعات الطب في العالم ومنها جامعة أرهوس في الدنمارك للإجابة عن سؤال كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح بناءً على الأبحاث التي أجريت في الفترة من 1980 وحتى 2009 على ما يقرب من 51 ألف مريض خضع لجراحة قلب مفتوح بالمقارنة بـ500 ألف شخص سليم من نفس العمر والجنس وكانت النتائج كما يلي:

معدلات الوفاة بعد جراحات القلب المفتوح قلت خلال العقود الثلاثة الأخيرة.
يتمتع المرضى الذي أجروا عمليات قلب مفتوح بصحة جيدة لمدة قد تصل لـ15 سنوات بعد الجراحة.
قد تزداد معدلات الوفاة بنسبة من 60 إلى 80% بعد 10 سنوات من إجراء جراحة القلب المفتوح.

أسباب إجراء عمليات القلب المفتوح

اللجوء لعمليات القلب المفتوح هو الخيار الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء مع مرضاهم عندما يفشل العلاج الدوائي والقسطرة العلاجية ومن الحالات التي تستدعي إجراء جراحة قلب مفتوح:

الأمراض المتعلقة بصمامات القلب (إصلاح، استبدال).
علاج العيوب الخلقية للقلب.
انسداد الشرايين التاجية.
زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب.
زراعة جهاز مزيل الرجفان.
إصلاح تمدد الشريان الأورطي.

ولكن لابد أن نعرف جيداً أن نوع المشكلة التي يعاني منها القلب من العوامل الهامة التي تحدد إجابة التساؤل كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح.

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح

نجاح عملية القلب المفتوح تبلغ نسبته 98.95%، وتختلف هذه النسبة بين المرضى اعتماداً على عوامل الخطورة الخاصة بحالة كل مريض، ويتم احتساب نسبة نجاح العملية قبل إجرائها وفق عدة معايير عالمية ومنها المعيار الأوروبي، وخلالها يُدخل الطبيب كافة بيانات المريض بداية من عمره وحالته الصحية والأمراض المزمنة التي يعاني منها وغيرها من البيانات ليعرف نسبة نجاح العملية المتوقعة.

أعراض مضاعفات عملية القلب المفتوح

إجراء عملية قلب مفتوح قد يصاحبه الكثير من الأعراض الجانبية التي يمكن أن تظهر جميعها في نفس الوقت أو يظهر بعضاً منها فقط ومن هذه الأعراض:

الإمساك.
اضطرابات النوم والأرق.
تقلب المزاج.
مشاكل في التركيز والذاكرة.
ألم في منطقة الصدر.
كدمات وانتفاخ طفيف مع ألم في منطقة الصدر.
فقدان الشهية.

مخاطر عملية القلب المفتوح

الخضوع لعملية قلب مفتوح أمر ليس سهل أو هين وهناك بعض المخاطر التي قد تصاحب إجراء عملية القلب المفتوح وتجعل الإجابة على سؤال كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح أمر ليس سهلاً، حيث يعتبر البعض أن عملية القلب المفتوح عملية خطيرة وذلك لأنها مرتبطة بالكثير من المضاعفات ومن هذه المضاعفات:

من المضاعفات الأكثر شيوعاً، عدوى في جرح الصدر للمرضى اللذين يعانون من السكري أو السمنة أو من خضعوا لجراحة تغيير مسار الشريان التاجي.
السكتات الدماغية والنوبات القلبية.
اضطراب نبضات القلب.
الفشل الكلوي أو الرئوي.
حمى خفيفة.
ألم في الصدر.
فقدان الدم.
صعوبة في التنفس.
التهابات في الرئة.
جلطات.

وقد تزيد حدة مضاعفات جراحة القلب المفتوح لدى من يعانون من أمراض الرئة، مرضى السكري، مرضى السمنة والمدخنين، كذلك فإن جراحة القلب المفتوح باستخدام المضخة مخاطرها أكبر من الجراحة بدون مضخة.

كم يستغرق الشفاء من عملية القلب المفتوح؟

يختلف الوقت الذي يحتاجه الفرد للشفاء والتعافي بعد إجراء عملية القلب المفتوح حسب نوع العملية والمضاعفات التي عانى منها، وصحته العامة قبل إجراء الجراحة، وفي العادي يستغرق التعافي بعد العملية من 6 حتى 12 أسبوعاً، وفي بعض الأوقات يستغرق الأمر وقتاً أطول.

ومن الممكن أن يطلب الطبيب من المريض الانضمام لبرامج خاصة لإعادة تأهيل القلب، وهو يساعد المريض على تحسين صحة القلب بشكل عام، وهو الأمر الذي سيساعدنا على إجابة عن سؤال كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح.

تأثير عملية القلب المفتوح على الكلى

الكلى من أعضاء الجسم شديدة الحساسية، ومن الممكن أن لا تعمل الكليتان بشكل جيد بعد إجراء المريض عملية القلب المفتوح، خاصة إذا كان المريض يعاني سابقاً من مشاكل في الكلى أو كان يعاني من ضعف في وظائف الكلىـ وغالباً يزول تأثير عملية القلب المفتوح السلبي على الكلى بعد أيام قليلة، وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض لإجراء غسيل للكلى لفترة من الوقت.

تأثير عملية القلب المفتوح على العلاقة الزوجية

بعد الإجابة عن سؤال كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح هناك تساؤلات أخرى يطرحها مرضى القلب ومنها مدى تأثير العملية على العلاقة الزوجية، فبعد إجراء عملية القلب المفتوح يقوم الطبيب بتحديد توقيت عودة المريض للعمل والقيام بأنشطة الحياة المختلفة بما في ذلك العلاقة الزوجية. وخلال الأسابيع ال7 الأولى بعد عملية القلب المفتوح يجب تجنب القيادة والأنشطة ذات المجهود الكبير.

والعلاقة الزوجية تتطلب بذل مجهود كبير سواء لعضلة القلب أو لغيرها من أعضاء الجسم، وممارستها قد يمثل خطر على بعض الحالات الصحية لذلك يجب الالتزام بتعليمات الطبيب المتعلقة بهذا الأمر فكل حالة لها ظروف مختلفة وهو ما يحتاج الحصول على إجابة تساؤل هام آخر وهو هل يعيش مرضى القلب حياة جنسية طبيعية.

متى يفيق المريض بعد إجراء عملية القلب المفتوح؟

بعد انتهاء الجراحة وخروج المريض من غرفة العمليات يتم نقله إلى غرفة العناية المركزة ليقيم فيها لمدة قد تصل إلى 24 ساعة، وعادة ما يفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح بعد ما يقرب من 6 إلى 12 ساعة من خروجه من غرفة العمليات.

هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

عملية القلب المفتوح عملية آمنة بشكل كبير وتنجح مع أغلب المرضى والحالات ولكن لا يعني ذلك أنها خالية من المخاطر والمضاعفات ومنها تكون جلطات دموية أو عدوى وكذلك الاندحاس القلبي، أو السكتة الدماغية لذلك لابد من مناقشة الطبيب قبل إجراء الجراحة لمعرفة نسبة نجاحها واحتمالية التعرض لتلك المضاعفات كذلك لابد من الالتزام بتعليمات الطبيب والتواصل معه بشكل دائم حتى يشعر المريض بالراحة وتكون إجابة السؤال كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح لها إجابة مؤكدة.

الحياة بعد عملية القلب المفتوح

بعد إجراء عملية القلب المفتوح يمكن للمريض أن يعيش حياة طبيعية بدون مشاكل ولكن عليه الالتزام ببعض الأمور ومنها:

تناول أدوية مدى الحياة ومنها أدوية سيولة الدم.
اتباع نظام غذائي صحي يعتمد بشكل أساسي على الفواكه والخضراوات الطازجة مع تقليل نسبة الدهون والسكريات في الطعام.
المتابعة مع الطبيب المعالج بصفة دائمة وعدم إهمال تعليماته مدى الحياة.

علامات فشل عملية القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح عملية متعددة الأغراض، يتم إجراؤها من أجل علاج العشرات من أمراض القلب ومنها تغيير صمامات القلب، أو حتى لزراعة قلب وغيرها من الأغراض، ولذلك فهناك اختلاف في تحديد فشل عملية القلب المفتوح بناءً على نوع العملية والغرض منها.

ويأتي فشل العملية من عدم تحقيق الهدف منها فإذا كانت العملية من أجل علاج انسداد الشريان التاجي وبعد إجراء العملية ظهرت أعراض الانسداد من جديد ومنها ألم الصدر، تورم القدمان، مع ضيق التنفس فذلك دليل قوي على فشل الجراحة في تحقيق الهدف منها.

وبشكل عام أعراض فشل عملية القلب المفتوح هي عودة أعراض المرض للظهور من جديد، مع ملاحظة إتباع المريض لتعليمات الطبيب بشكل دقيق بعد الجراحة وعدم إهماله في تنفيذ تلك التعليمات وهو الأمر الذي قد يؤثر على كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح.

كم سنة يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح؟

الإجابة على تساؤل كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح بالسنين أمر يصعب على الأطباء تحديده بدقة لأن الأعمار بيد الله وكل شخص له عمر محدد ومقدر، ولكن ما يؤكده الأطباء أن مريض القلب المفتوح يستطيع الحياة بشكل جيد لمدة تزيد عن 15 عاماً طالما ينفذ تعليمات الأطباء ويعتني بصحته.

كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح؟

من التساؤلات المستمر التي يطرحها الكثيرون خاصة من الآباء والأمهات كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح، والإجابة التي يقدمها الأطباء دائما أن نسبة نجاح عمليات القلب المفتوح للأطفال مطمئنة ومبشرة خاصة بعد التقدم في التقنيات والإمكانيات الحديثة المستخدمة في تلك العمليات أصبحت نسب النجاح كبيرة وأن أعمار الأطفال بعد إجراء العملية في ازدياد وأن كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح سواء أكان طفل أو بالغ يعتمد على نوع العملية والغرض منها وحالته الصحية بشكل عام.

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح للأطفال

تبلغ نسبة نجاح عملية القلب المفتوح للأطفال ما يزيد عن 95% يستطيع بعدها الطفل ممارسة حياته بشكل طبيعي وتعطي العملية فرصة أخرى للحياة.

هل تحدث وفاة أثناء عملية القلب المفتوح للأطفال؟

من أكثر ما يقلق الآباء والأمهات عند خضوع أحد أبنائهم لعملية قلب مفتوح هو الإجابة عن عدة تساؤلات ومنها هل تحدث وفاة أثناء عملية القلب المفتوح للأطفال، وقد أثبتت الكثير من الدراسات الطبية أن نسبة الوفيات أثناء العملية القلب المفتوح قليلة جداً ومحدودة لا تزيد عن ٢٪ إلى ٣٪ وهي نسبة لا تدعو للقلق.

وفي النهاية نرجو أن نكون قد استطعنا الإجابة عن السؤال الذي يطرحه الكثيرون من مرضى القلب والذي يعد واحد من أهم الأسئلة المطروحة وهو كم يعيش الانسان بعد عملية القلب المفتوح ونتمنى أن نكون قد استطعنا خلال السطور السابقة مساعدتكم بكافة المعلومات الممكنة.

اقرأ أيضا: علاج البواسير بطرق مختلفة

قد يعجبك ايضا