تركيا تقصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات مواقع “قسد” شرقي سوريا

- الإعلانات -

تركيا تقصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات مواقع “قسد” شرقي سوريا

قتل قيادي في قوات تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي في قصف نفذته طائرة مسيرة تركية، ليل اليوم السبت، مستهدفة سيارته في ريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، في حين تواصل الدبابات والمدفعية التركية قصفها مواقع التنظيم في ريف الرقة.

وأفاد مراسل”سبوتنيك” شرقي سوريا، نقلاً عن مصادر محلية في ريف الحسكة، أن “طائرات مسيرة تركية استهدفت ليل اليوم السبت، سيارة عسكرية في قرية سنجق شيخ الواقعة على طريق عامودا- الحسكة”.

وتابعت المصادر أن النيران مازالت مشتعلة في السيارة التي كانت تقل قيادياً في قوات “قسد” مع مرافقه بمحيط القرية الحدودية مع تركيا.

وعلى التوازي، يواصل الجيش التركي قصفه المكثف بالدبابات والمدفعية الثقيلة لمواقع “قسد” ومنازل المدنيين في قرى بلدة عين عيسى الاستراتيجية شمالي الرقة.

ونقل مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا عن مصادر أهلية أن (قرى صيدا والخالدية) والطريق الدولي (M4) في ريف عين عيسى، تتعرض لقصف عنيف بالقذائف من قبل جيش الاحتلال التركي.

في حين أشارت المصادر إلى أن الاحتلال يستهدف قرية جديدة ومخيم عين عيسى بالدبابات مع معلومات عن وقوع خسائر بشرية في صفوف قوات “قسد”، وخسائر مادية في أملاك المدنيين.

وفي ريف الحسكة، نقل مراسلنا أن الجيش التركي والفصائل”التركمانية” الموالية له يستهدفون قرى (تل طويل والآشورية والكوزلية وتل اللبن) بريف بلدة تل تمر شمالي غربي الحسكة بالأسلحة الثقيلة.

وأصيب، مساء اليوم السبت، أربعة أطفال من عائلة واحدة بجروح متفاوتة جراء انفجار قذيفة لم تنفجر نتيجة الاشتباكات المتبادلة بين الفصائل “الكردية” و”التركمانية” في محيط قرية مجيبرة في ريف بلدة تل تمر شمالي غربي مدينة الحسكة، حيث تم نقلهم إلى مشافي الحسكة لتلقي العلاج، بحسب مراسل “سبوتنيك”.

وتشهد قرى وبلدات أرياف محافظتي الحسكة والرقة على طول الحدود السورية- التركية حالة من القصف العنيف من قبل الجيش التركي تستهدف مواقع “قسد” الموالية للجيش الأمريكي والذي أدى لتدمير مجموعة من آبار النفط والمنشأت ومحطات الضخ ومعمل غاز السويدية.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً:السويد تستجيب لضغوط تركيا وترحل عضوا في حزب العمال الكردستاني

 

قد يعجبك ايضا