في يوم واحد.. هجومان على معسكر تركي في العراق!

- الإعلانات -

في يوم واحد.. هجومان على معسكر تركي في العراق!

أفادت وسائل إعلام عراقية، بتعرّض معسكرٍ للجيش التركي في محافظة نينوى شمال #العراق، لـ «هجومين» بالصواريخ، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.
مسؤول محور قوات «البيشمركة» العراقية شرقي دجلة سربست بابيري قال: «أنّ معسكراً للجيش التركي في ناحية زيلكان بمحافظة نينوى تعرّض مجدّداً، لاستهدافٍ بـ 6 إلى 8 صواريخ كاتيوشا».
وقال “بابيري”: «إنّ حجم الأضرار الناجمة عن الصواريخ التي أُطلقت من قرية الدراويش في منطقة الموصل، لم يُعرف حتى الآن، مشيراً إلى أنّ القوات التركية ردّت على الهجوم بقذائف رشاشات دوشكا».
وكان المعسكر التركي ذاته قد تعرّض، لهجومٍ مماثل بصواريخ «كاتيوشا»، تبنّاه فصيل يُطلق على نفسه «المقاومة الإسلامية – لواء أحرار العراق»، بحسب بيان الفصيل.
من جانبه، مدير ناحية زيلكان محمد أمين غريب، قال: «إنّ الصواريخ لم تصل إلى حدود الناحية وسقطت قرب منطقة بعشيقة المجاورة».
وبحسب وكلان إعلامية، فإنّ «المعسكر التركي في ناحية زيلكان تعرّض لأكثر من 10 هجمات، خلال العام الجاري 2022، مشيرةً إلى أنّ المعسكر أُنشئ عام 2015، ويقع على مرتفعات جبل مقلوب في سهل نينوى شمالي العراق».
يشار إلى أنّ القوات التركية نفّذت ضمن ما أطلقت عليها عملية “المخلب – السيف”، منتصف شهر تشرين الثاني الفائت، حملة قصفٍ مكثّف استهدف عدة مواقع ونقاط لـ«حزب العمال الكردستاني» والموالين لها في سوريا والعراق.

قد يعجبك ايضا