اتفاق روسي تركي على فرز الجماعات المسلحة في سوريا

- الإعلانات -

اتفاق روسي تركي على فرز الجماعات المسلحة في سوريا

اتفقت روسيا وتركيا على فرز الجماعات المسلحة في سوريا، على أساس قبولها الحوار مع الحكومة السورية، وذلك بحسب تصريح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

ورأى لافروف أنه يجب “تحييد” المجموعات المسلحة التي يمكن أن تتحاور مع السلطات السورية، عن المجموعات الأخرى، وفقاً لوكالة “نوفوستي”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير الروسي، اليوم الأربعاء، خلال فعاليات المنتدى الدولي لقراءات “بريماكوف” في العاصمة الروسية موسكو.

كما اعتبر لافروف أنه يجب على سوريا وتركيا توطيد العلاقات بينهما وتأمين الحدود.

بالإضافة الى إعادتها مثلما كانت أيام الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد.

وقال لافروف: “بناء على اتفاقية أضنة بين تركيا وسوريا، التي لا تزال سارية المفعول، يمكن استئناف الحوار لأن المتطلبات الأساسية قد نضجت الآن لهذا الغرض”.

في حين دعا لافروف الجانبين السوري والتركي إلى حل مسائل محددة تتعلق بضمان أمن الحدود.

مع مراعاة مخاوف تركيا المشروعة التي تعترف بها الحكومة السورية، بحسب تعبيره.

كذلك لفت لافروف إلى سعي بلاده الجاد لضمان عدم وجود تعديات على وحدة الأراضي السورية.

معتبراً أن من يؤثر في الوضع على الأرض بسوريا يجب أن يتحاور مع الحكومة السورية.

وطالب لافروف “قوات سوريا الديمقراطية” بعقد حوار مع الحكومة السورية، وألا ينصتوا للغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر وزير الخارجية الروسي أن “الإرهابيين” يشعرون بالأمان، في المناطق التي تسيطر عليها الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، على حد تعبيره.

 

اقرأ ايضاً:قائد قسد”: نحن دائماً قلقون من خيانة أمريكية

قد يعجبك ايضا