القضاء يتهم أمن الدولة اللبناني بتعذ. يب مواطن سوري حتى الموت

- الإعلانات -

القضاء يتهم أمن الدولة اللبناني بتعذ. يب مواطن سوري حتى الموت

وجه القضاء اللبناني اتهاماً لضابط وعناصر من جهاز “أمن الدولة”، بتعذيب مواطن سوري حتى الموت.

ونقل موقع “محكمة” أن قاضية التحقيق العسكري “نجاة أبو شقرا” أصدرت القرار الاتهامي في قضية وفاة المواطن السوري “بشار عبد السعود” في فرع جهاز “أمن الدولة” في بلدة “تبنين” جنوب “لبنان”، في أول إدانة قضائية لجهاز أمن لبناني تخصّ تعذيب الموقوفين.

الاتهام الذي وجّهته القاضية طال ضابطاً و5 عناصر بجريمة التعذيب التي أودت بحياة “عبد السعود” في آب الماضي، بمواد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 20 سنة، كما أن التحقيقات كشفت تورط الجهاز ذاته بتعذيب موقوفين آخرين، لا سيما من يتم اتهامهم بالانتماء لتنظيم “داعش” وقد أجبر الضابط مواطناً سورياً آخر على الاعتراف بانتمائه لـ”داعش” تحت التعذيب.

بدورها قالت نائب مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية “آية مجذوب” إن اتخاذ “لبنان” خطوة نحو تنفيذ قانون مناهضة التعذيب أخيراً هو تطور مشجع يمنح بصيص أمل لعائلة “بشار عبد السعود” وغيره من الضحايا.

وناشدت “مجذوب” نقل القضية من المحاكم العسكرية إلى القضاء الجزائي العادي بما يتماشى مع القانون اللبناني والمعايير القانونية الدولية التي تؤكد على أن المحاكمات المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان يجب أن تتم في المحاكم الجزائية العادية لضمان تحقيق العدالة.

يذكر أن قضية “بشار عبد السعود” أثارت ضجة واسعة حين تم الكشف عن تفاصيل وفاته في آب الماضي، وقد كان يعيش في مخيم “صبرا وشاتيلا” للاجئين بتهمة حيازة عملة مزورة وإجباره على الاعتراف بالانتماء لـ”داعش”.

قد يعجبك ايضا