لماذا استُقبل الرئيس الصيني باللون البنفسجي في السعودية بدل “السجادة الحمراء” ؟

- الإعلانات -

على خلاف المعتاد في استقبال الزعماء على السجاد الأحمر بأغلبية دول العالم، اختارت المملكة العربية السعودية اللون البنفسجي، لاستقبال الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وجرت مراسم استقبال رسمية للرئيس الصيني في قصر اليمامة من قبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس.

وكان اللافت في الاستقبال، اللون البنفسجي، الذي ميّز السجاد الرسمي للاستقبال، وعكس لونه على أرض قصر اليمامة وكذلك في المطار.

امتزاج الطبيعة بالثقافة

قررت السعودية في مايو/أيار 2021، التخلي عن اتباع المعتاد ضمن المراسم الرئاسية العالمية، واختيار ما يميّز هويتها وطابعها الثقافي وتعريف العالم به، من خلال تغيير لون سجاد مراسم الاستقبال من الأحمر إلى البنفسجي.

وأتى اللون البنفسجي من قلب الصحارى السعودية وهضابها في فصل الربيع، إذ تشكل زهرة الخزامى، ونباتات أخرى، مثل: العيهلان، والريحان، غطاءً طبيعيًّا بلون بنفسجي، يطغى على مساحات الصحراء الشاسعة، كسجادة بنفسجية، تعكس صورة المملكة بأزهى حالاتها.

يمثل اللون البنفسجي للسجاد رؤية المملكة 2030 التي تعكس حالة التجدد والنمو والنهضة والاعتزاز المتنامي بالجذور والهوية

كما اعتمِد اللون البنفسجي، كونه يشكل حضورًا بارزًا لعنصر أساس من الثقافة السعودية، يتمثل في فن حياكة السدو التقليدي، الذي زين أطراف سجاد الاستقبال، ليضفي عنصرًا آخر على اختيار اللون، قادمًا من عمق التراث الشعبي الأصيل.

ويعكس لون السجاد كذلك رؤية المملكة 2030، التي تمثل حالة التجدد والنمو والنهضة التي تعيشها، إضافة إلى الاعتزاز المتنامي بجذور التاريخ والهوية والحضارة.

ودرجَ السجاد الأحمر كعُرف رسمي بين الدول، قادمًا من أدب الحضارة اليونانية عام 458 قبل الميلاد.

وذكر الأديب اليوناني إسخيلوس في إحدى مسرحياته استقبال زوجة (أجاممنون) بأرضية مطرزة باللون الأحمر، بعد اكتشافها خيانته لها وخططت لقتله، إذ وعدت إياه أن يمشي على سجادة حمراء حتى يصل إلى موته.

كما أشيع أن البابليين هم أول من استخدمها لاستقبال الملك الإغريقي (أجاممنون)، ترحيبًا به.

اقرأ أيضا: أفران في دمشق تغلق أبوابها بسبب نقص المازوت.. رئيس جمعية الحلويات : الحل هو الدعاء

قد يعجبك ايضا