قصة هزت مواقع التواصل.. أردني يعود لحضن أمه المصرية بعد 43 عاماً من البحث

- الإعلانات -

في قصة أغرب من الخيال أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، اجتمع شمل شاب أردني بأمه المصرية بعد فراق دام 43 عاماً.

ونجح وسام في الوصول إلى والدته رضا محمد الكوراني بعدما نشر صورة قديمة لها على صفحة أطفال مفقودين عبر “فيسبوك” مرفقة بتدوينة كتب فيها “ابنك عايش وبيدور عليكي”، ليتدخل مصريون وأردنيون وينجحون بالفعل في إيصال الابن بأمه.

القصة بدأت عندما فقدت السيدة المصرية ابنها عام 1979 وظنت أنه توفي، حيث كانت متزوجة من أردني وتعيش في عمان، وبعد إنجابها ابنها كان يعاني المرض واحتجز في المستشفى ولجأ الوالد للكذب عليها وادعاء وفاة الابن، نظراً لخلافات بينهما وصلت للطلاق وخشية أن تأخذ ابنها عند مغادرتها بلاده.

4 عقود من الحزن

وورد في المنشور الذي ساعد بالعثور على والدة الشاب الأردني: “الأم مصرية وأي حد عنده معلومة يتواصل عن طريق الصفحة”، وبعد أيام تمكن من التوصل لوالدته رضا محمود رمضان والتي تبين أنها تعيش في منطقة عزبة النخل بمحافظة القاهرة.

وأعربت الوالدة التي عانت الحزن على مدار أربعة عقود، عن فرحتها الغامرة بعودة ابنها لحضنها قائلة لـ”العربية.نت” لم أتذوق الطعام منذ يومين من فرط الفرحة التي أشعر بها”.

وكان وسام زار مصر عدة مرات بعد وفاة والده في محاولات جاهدة للعثور على والدته لكنها كانت دون جدوى، على حد قوله.

اقرأ أيضا: مصري انتحل صفة لبناني لمدة 10 سنوات.. وسافر 100 دولة

قد يعجبك ايضا