انفراجات واضحة في توزيع المحروقات للصناعيين

- الإعلانات -

أكد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية غزوان المصري أن عمليات توزيع المازوت للصناعيين بدأت بتسليم الصناعين مخصصاتهم وفق الشروط المحددة من غرفة صناعة دمشق وريفها وبالأسعار المعلنة مؤكداً أن هناك انفراجات ستكون واضحة منذ اليوم إلى نهاية العام لأن معظم الصناعيين أخذو كفايتهم من المحروقات وسيتم تأمين باقي الكميات لجميع الصناعيين الذين تقدموا بطلبات لغرفة الصناعة.

وقال رئيس اتحاد غرف الصناعة: «إن الكميات التي توزع يومياً في دمشق بلغت بين 260 إلى 300 ألف ليتر توزع عن طريق شركة BS لاستيراد وتوزيع المحروقات مشيراً إلى أن عدداً من المعامل والمنشآت المتوقفة عادت إلى العمل بعد انقطاع توريد المادة لمدة 66 يومياً تقريباً بسبب العقوبات الاقتصادية موضحاً أننا نؤمن 35 بالمئة من كميات المازوت اللازمة لتشغيل منشآتهم.

وأشار غزوان إلى أن طلبات الصناعيين بازدياد بشكل يومي لأن غرف الصناعة أيقنت أن السعر المعلن والمحدد بـ5400 ليرة لليتر المازوت الواحد جيد وأقل بكثير من السوق السوداء الذي يصل إلى 10 آلاف ليرة.

وأضاف المصري إنه تم تأمين مخصصات الصناعيين في جميع المحافظات من حلب وحمص وطرطوس وغيرها عدا محافظة حماة التي انتهت أمس من إجراءاتها الروتينية مع المحافظة لاعتماد كازية جديدة لتوريد المواد من المقرر أن تباشر اليوم بتوزيعها للصناعيين.

وذكر المصري أن تأمين المازوت هو حل إسعافي للصناعيين وحل لضمان توريد المازوت للمصانع واستمرار الإنتاج لعدم حدوث أي اختناق في العرض لجهة نقص المواد في الأسواق وبالتالي رفع أسعارها، مؤكداً أن ذلك جاء نتيجة مطالب عديدة تقضي بضرورة السماح للفعاليات الاقتصادية باستيراد المازوت وتوزيعه بإشراف اتحاد غرف الصناعة في المحافظات خاصة أن المادة مستوردة ومن الصعب تأمينها في ظل الضغوط الحالية.. لافتاً إلى أن تسليم المازوت للصناعيين جاء بالأولوية للأدوية والأغذية ومن ثم باقي القطاعات النسيجية والكيمائية وباقي المصانع.

الوطن

اقرأ أيضا: كل عائلة تحتاج لـ 3 مليون ليرة ثمن مازوت للتدفئة خلال الشتاء..!!

قد يعجبك ايضا