بعد توقفه لمدة 10 سنوات.. حركة السير تعود لطريق الضّمير “دمشق-تدمر-دير الزور” وأولى الرحلات بعد أيام

- الإعلانات -

بعد توقفه لمدة 10 سنوات.. حركة السير تعود لطريق الضّمير “دمشق-تدمر-دير الزور” وأولى الرحلات بعد أيام

بعد انقطاعه لسنوات نتيجة الحرب السورية، عادت حركة السير على طريق الضمير، حيث بدأت الرحلات ذهاباً وإياباً من دمشق إلى دير الزور مروراً بمدينة تدمر وبالعكس.

وأكد مدير مركز البولمان عبد الحميد الحمش، في تصريح لـ”أثر” أن يوم السبت القادم 17 كانون الأول الجاري، سيشهد الطريق تسيير أولى رحلات البولمان، وذلك بدلاً من المرور على طريق حمص الذي جرى اللجوء إليه إثر سيطرة المجموعات المسلحة في السنوات السابقة على مدينة الضمير.

وأشار الحمش، إلى أن افتتاح محور حركة السير القديم هذا سيوفر الكثير من الوقت وسيختصر المسافات، وهو بات مفتوحاً للآليات بمختلف أنواعها، علماً أنّ الحركة توقفت عليه منذ نهاية العام 2012.

وكان قطع طريق الضمير قد انعكس سلباً على حركة مرور المسافرين والبضائع ما تسبب بتحويلها إلى طريق حمص، ما تسبب بإطالة مسافات السفر وساعاته، حيث تصل مسافة الرحلات ما بين دير الزور- دمشق، عبر الضمير، إلى ما يقارب 450 كم، في حين أنها عبر حمص وصلت إلى 662 كم.

يشار إلى أن الضمير تقع على طريق دمشق-بغداد الدولي وتبعد مسافة 45 كم عن العاصمة دمشق، واستعادت الدولة السورية السيطرة عليها في نيسان 2018 بموجب اتفاق ينص على إخراج الفصائل المسلحة من بلدة الضمير.

عثمان الخلف- أثر برس

إقرأ أيضاً: “قيد التجريب”.. آلية جديدة لاختيار أصحاب المناصب في سوريا

قد يعجبك ايضا