قناة ألمانية تثير ضجة واسعة بعد مقارنتها لاعبي منتخب المغرب بـ”دا. عش”

- الإعلانات -

قناة ألمانية تثير ضجة واسعة بعد مقارنتها لاعبي منتخب المغرب بـ”دا. عش”

أثارت القناة الألمانية “فيلت” (Welt)، الغضب بعدما ربطت في تقرير لها بين لاعبي منتخب المغرب وتنظيم الدولة (داعش)، بسبب طريقة احتفالهم بفوزهم على البرتغال في ربع نهائي مونديال قطر.

وقارن تقرير القناة الألمانية، بين صورة يرفع فيها لاعبو المنتخب المغربي، عبد الحميد الصابري، وزكرياء أبو خلال، وإلياس الشاعر، سبابتهم إلى الأعلى وصور لتنظيم “داعش”، ووصف المذيع الألماني تلك الصورة بأنها “مثيرة للغضب والاستفزاز”، مبررا ذلك بأن رفع السبابة هي الإشارة ذاتها التي يستخدمها “متشددو تنظيم الدولة الإسلامية بعد فتوحاتهم”، على حد تعبيره، مشيرا إلى أنه غير متأكد مما إذا كان لاعبو “أسود الأطلس” يقصدون دعم “أي تنظيم إرهابي” باستخدامهم “إشارة التوحيد”

وندد مغردون بتقرير “فيلت”، مؤكدين أن رفع إصبع السبابة هي إشارة يستخدمها المسلمون منذ 1400 عام وهي تذكير احتفالي بوحدانية الله وتأكيد الإيمان.

وأعاد أحد الرواد نشر صورة مركبة للاعبين المغاربة الثلاثة (عبد الحميد الصابري، وزكرياء أبو خلال، وإلياس الشاعر) إلى جانب النجمين البرازيلي السابق رونالدو، والبرتغالي كريستيانو رونالدو وهما يحتفلان بتسجيل الأهداف برفع السبابة وعلق: “الإعلام الألماني يتسم بالجنون: قناة وليت الألمانية تزعم أن ثلاثة لاعبين مغاربة يستخدمون إشارة تنظيم الدولية”.

وأضاف: “يبدو أن (البرازيلي) رونالدو، و(كريستيانو) رونالدو كانا أيضا من أعضاء داعش ؟؟!.. العنصرية والغباء مزيج خطير ومخيف!”.

ومن جانبه قال الصحافي المقيم بألمانيا، طارق باي، إن التقرير التلفزيوني، يحض على الكراهية ونظرية المؤامرة الكلاسيكية، متهما القناة بـ”اختلاق” هذا الربط بين صورة اللاعبين وتنظيم “داعش”.

المصدر: middleeasteye.net

قد يعجبك ايضا