بوتين: الروبل الروسي أصبح من أقوى العملات عالميا

- الإعلانات -

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن الروبل الروسي أصبح أحد أقوى العملات في العالم في عام 2022، مشيرا إلى أن التحول للدفع بالروبل مقابل الغاز هو أحد الأسباب الرئيسية.

قال بوتين خلال جلسة مجلس التنمية الاستراتيجية والمشروعات الوطنية، في حديثه عن تحويل صادرات النفط الروسي إلى أسواق الدول الصديقة: “على مدى الأشهر التسعة من هذا العام، زادت صادرات النفط إلى البلدان الشريكة بنحو الربع”.

“أصبح الروبل الروسي من أقوى العملات في العالم منذ بداية العام. تم تحقيق هذه النتيجة بسبب قراراتنا لتنظيم تدفق رأس المال إلى الخارج، وتحويل مدفوعات الغاز إلى الروبل، والاستخدام الفعال للعملات الوطنية في التجارة مع الشركاء. ولكن قبل كل شيء، بالطبع، من خلال سياسة مالية تتحلى بالمسؤولية”.
فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي

وأشار بوتين إلى أن أوروبا حققت قفزة غير مسبوقة في التضخم بسبب فرض العقوبات والقيود، مشيرا إلى أن سلطات الاتحاد الأوروبي تعترف بالفعل بأن سياسة الولايات المتحدة تؤدي إلى تراجع التصنيع في أوروبا.

“ماذا حققت أوروبا من فرض العقوبات؟ حققت، قبل كل شيء، قفزة في التضخم في بلادهم، في منطقة اليورو. في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني بلغ التضخم في منطقة اليورو 10%، وفي بعض الدول بلغ نحو 20%”.
فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي

ووفقا للرئيس الروسي، فإن الاتحاد الأوروبي يعترف بأن سياسة الولايات المتحدة تؤدي إلى تراجع التصنيع في أوروبا.

اقرأ أيضا: للمرة الأولى منذ 30 عاما.. روسيا تقرض إيران 6 ملايين دولار

قد يعجبك ايضا