الحظ لن يرافق مواليد هذا البرج في 2023؟.. هذا ما كشفته ماغي فرح

- الإعلانات -

بشرت خبيرة الفلك الإعلامية ماغي فرح الأبراج الاثني عشر بالانفراج والتغيير الإيجابي الذي سيحررهم من الأعباء التي رافقتهم، وبالتالي العام 2023 سيكون “بوابة الخروج من الأزمات”. فماذا يخبئ الفلك من توقعات وأحداث لمولود برج الأسد؟ وهل سيكون الحظ حليفه، حسبما نشر موقع “الجميلة”:

التوقعات المهنية لبرج الأسد

يعتبر عام 2023 استثنائياً يتخلله الكثير من الفرص من جهة وتغيُّرات صادمة من جهة أخرى تستدعي منك التفهُّم والصبر ومهارة في التعاطي مع المستجدات والظروف. هذه السنة مليئة بالتطورات والنجاحات والتغييرات، تبدأها بحماسة قوية جداً وتسير نحو إنجاز الأعمال بسرعة وبتألق وتلفت الأنظار.

يوسّع كوكب مارس في برج الجوزاء الآفاق والأحلام، ولو أنّ حدثاً مهماً وصادماً قد يحدث منذ الشهر الأول بسبب معاكسة كوكب ساتورن وكوكبي فينوس وماركور لك ومحاربة هذه الكواكب لكواكب أخرى قد تنصرك وتدعمك. في الأجواء تغيير كبير وانقلاب في بعض الأحيان وضرورة القيام بخيار نهائي، وذلك حتى شهر مارس عندما ينتقل ساتورن إلى برج الحوت ويخفف من أعبائه.

تكون الفترة الواقعة بين شهري اذار وايار جيدة، تتبدّل خلالهما المواقع الفلكية. إنّ انتقال ساتورن إلى برج الحوت يحرك الأوضاع نحو أحداث وتطورات مفاجئة، أما وجود كوكب جوبيتير في منزلك التاسع في بداية السنة حتى ايار أي في الحمل يوفر لك حظوظاً كثيرة ويتحدث عن ارتباطات جديدة وأسفار بعيدة ودراسات مهمة وأبحاث واكتشافات وتبدلات في قناعاتك وأساليبك ويحمل لك الحظ المفاجئ في بعض الأحيان.

ابتداءً من 17 ايار قد تتغير الأجواء مع دخول كوكب جوبيتور إلى برج الثور حتى يشكل معاكسة مع برجك كما مع الدلو والعقرب. تركز في الوقت هذا على بعض الأعمال ومن الممكن أن تستمر المعطيات الإيجابية بفضل كوكب فينوس الذي سيستقر في برجك لفترة أربعة أشهر وهذا يعني ظروفاً لم تعرفها في السابق.

تزيد من بهائك من خلال فرص مهنية تتاح لك. يكون لديك قدرات إبداعية وأوقات قد تكون ضاغطة بعد شهر مايو لكن تنصفك الكواكب السريعة. تلعب دور الحكم في بعض الأحيان خاصةً في الأشهر الأولى من العام 2023 وتحديداً بين شهري شباط ونيسان.

يدعمك الأصدقاء ويشجعك المقربون وتندفع للدفاع عن قضية أو تبنّي بعض العقائد بين شهري حزيران وتموز. وإذا كانت المعاكسات شديدة من قبل جوبيتور يُخشى من احتكاكات في النصف الثاني من شهر تشرين الاول الذي يهدد باستقالة أو ترحيل. يعتبر شهر تشرين الثاني شهراً قاسياً جداً على الصعيدين المهني والاجتماعي.

لحسن الحظ أن جوبيتور ونبتون يهبونك القدرة على التقاط الإشارات وكشف المخططات ضدك خاصة بين شهري ايار وتشرين الثاني يكون لديك دعم من كواكب كثيرة. تُوقّع على اتفاقيات جديدة وعلى عقود في هذه السنة الواعدة وقد تعيش أجواء غير اعتيادية مع أشخاص تُبهرك حكمتهم وقدرتهم على احتواء كل المصاعب. ينتظرك الكثير من المفاجآت في حياتك المهنية.

التوقعات العاطفية لبرج الأسد

يؤثر عليك الكسوف في تاريخ 1 أبريل والكسوف الثاني بتاريخ 14 أكتوبر، فيُتخذ قراراً على الصعيد الشخصي والرومانسي، وربما سفر أو انفصال أو قرار يؤثر على مجمل حياتك. تقع الفترة الأفضل لك عاطفياً بين 6 حزيران و 9 تشرين الاول. تكون الفترة هذه مهمة ومصيرية وربما تحمل زواجاً للعازبين.

تذهب في مغامرة أو تعرف لقاءً مع شخص كنت تحبه في السابق أو تتصالح مع البعض. تعيش آفاقاً رومانسية. تُعتبر هذه السنة هي سنة الحب بالنسبة لك. أما إذا باشرت في علاقة عاطفية بين شهري اذار وحزيران فقد لا تكون هذه العلاقة عابرة لا بل تقلب الأوضاع رأساً على عقب. يسود العشق في هذه السنة وتطرأ تغييرات في حياتك الشخصية.

توقعات برج الأسد صحياً

تكون المعنويات أقوى في النصف الثاني من العام 2023. انتبه من القلق والتوتر وعليك أيضاً الانتباه لمشاكل الأسنان والركبتين. ابتداءً من شهر مارس تضطر لعملية جراحية إذا كنت تعاني من مشكلة في الامعاء.

اقرأ أيضا: ملكة جمال ترفع دعوى ضد ملك.. والسبب؟

قد يعجبك ايضا