عائلة من 5 أشخاص تحتاج إلى 800 ألف ل.س لسهرة رأس السنة بعشاء خفيف

- الإعلانات -

مع اقتراب عيدي الميلاد ورأس السنة يتهافت الناس وخاصة (الميسورين) إلى حجز أماكن لهم في أحد المطاعم لتمضية سهرتهم فيها. ولكن على الرغم من الزينة والأضواء، ومحاولة الناس إظهار السعادة والفرح على وجوههم. فإن فئة قليلة منها قد تحجز مقاعد في الحفلات التي تنظمها المطاعم والفنادق في دمشق.

فبحسبة صغيرة تحتاج عائلة مكونة من خمس أشخاص إلى ما يقارب 800 ألف ليرة سورية. لتمضية سهرة رأس السنة في مطعم من سوية ثلاثة نجوم متضمنة عشاء خفيفاً ونرجيلة.

مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة زياد البلخي، اعتبر أن مدة الأعياد في نهاية العام مدة للنشاط في المنشآت السياحية. حيث تنظم عدد من المنشآت فعاليات من حفلات موسيقية أو عشاء بكلفة ثابتة ما يسمى Set Menu.

تسعير الخدمات

وفيما يخص تسعير الخدمات المقدمة في المنشآت، أوضح البلخي أن وزارة السياحة تسعر خدمات الإطعام عموماً ولا سيما في هذه المدة؛ وتنظم المنشأة الفعاليات التي تتضمن حفلات ومطربين. مشيراً إلى أنه من الطبيعي أن تختلف التكاليف الإجمالية للنشاط بحسب نجومية الفنانين المشاركين. حيث تكون الكلفة الأكبر نسبياً لصالح نجومية الفنان، وعدد المنشآت التي تنشط مبيعاتها في هذه المناسبة كبير وبالتالي يكون هناك طيف من العروض التي تتراوح بين التكاليف المنخفضة والتكاليف الأعلى بما يناسب الميزانية التي يرصدها الضيف من زوار هذه المنشآت. فليس كل رواد هذه المنشآت من ذوق وميزانية متشابهة.

ولفت إلى أن الوزارة تراقب شروط حفظ وتحضير وتقديم الطعام كعمل مستمر والإعلان الواضح عن السعر أيضاً. إضافة إلى التعاون مع هيئة الضرائب والرسوم في صحة توريد عوائد هذه النشاطات. بما يحقق إيراداً صحيحاً يضمن حق الخزينة.

وعن أسعار بعض المنشآت، ذكر البلخي أن حفلة “الدي جي” في مطعم من سوية نجمة أو نجمتين تتراوح بين 27 ألفاً وحتى 37 ألفاً. متضمنة مشروب أو عصير مع نرجيلة من دون عشاء.

أما فيما يتعلق بالحفلات الكاملة مع عشاء كامل ومشروب ونرجيلة تتراوح بين 125 ـ 150 ألفاً متضمنة الضريبة.

خمس نجوم

وفيما يرتبط بالحفلات في فنادق الخمس نجوم، قال البلخي لـ “أثر”: “الحفلات الكبرى بين 250 -400 ألف. وهذه أيضاً حسب من هو المطرب وتالياً حسب طاولات الـVIP ونجومية الفنان صف أول، مشهور أو مطرب غير معروف.. إلخ. وإذا دفع الشخص 250 ألف ليرة معنى ذلك أن الطاولة بعيدة عن المطرب وليست قريبة. أما إذا دفع 400 ألف فهذا يعني أن الطاولة صف أول وقريبة من المطرب”.

وعن ارتفاع الأسعار في بعض المطاعم والمنشآت السياحية في مدة أعياد الميلاد ورأس السنة قال البلخي“سبب الارتفاع هو أن المطاعم تقدم مع العشاء حفلات والدخول للبرنامج الفني قد يتجاوز ضعف السعر”.

وكان مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة زياد البلخي، قد أكد أنه يتم التشديد باستمرار على المطاعم والمنشآت كافة بتحديد وإعلان اسم المطرب والفعالية الغنائية والوجبة المقدمة بشكل وواضح كي لا يقع المواطن في غبن ارتفاع السعر.

أثر برس

اقرأ أيضا: خبير يوضح كيف ستنخفض قيمة الدولار مقابل العملات الأخرى بسبب روسيا والصين

قد يعجبك ايضا